حزب الله يفقد مصالحه في أوروبا.. تفاصيل

حزب الله يفقد مصالحه في أوروبا.. تفاصيل

مشاهدة

31/05/2020

أشادت وزارة الخارجية الأمريكية، مورغان أورتاغوس، أمس، بتبني البرلمان النمساوي مشروع قانون لحظر حزب الله اللبناني ووقف نشاطاته.

البرلمان النمساوي يتبنّى مشروع قانون لحظر حزب الله اللبناني ووقف نشاطاته

وأعلن البرلمان النمساوي تبنّيه بالإجماع قراراً لدعوة الحكومة النمساوية إلى الحد من نشاطات التنظيم، وإطلاق مجموعة من المبادرات المماثلة على صعيد الاتحاد الأوروبي، وفقاً لما ذكره عضو البرلمان مارتن إنغلبيرك في تغريدة أول من أمس.

وأعادت المتحدثة باسم الخارجية الأمريكية، مورغان أورتاغوس التغريد معلقة: "نرحب باعتراف البرلمان النمساوي بالتهديد الذي يمثله حزب الله في أوروبا وندعو إلى اتخاذ خطوات إضافية ضد الكيانات الإرهابية التي توكلها إيران".

وارتفعت الأصوات المطالبة بحظر نشاطات الحزب في النمسا بالأخص بعد اتخاذ قرار مماثل في ألمانيا.

وكانت وزارة الداخلية الألمانية أعلنت في أواخر نيسان (أبريل) الماضي حظر كافة أنشطة حزب الله اللبناني المدعوم من إيران على أراضيها وصنفته "منظمة إرهابية".

كما نفذت الشرطة مداهمات على جمعيات مساجد في 4 مدن بأنحاء البلاد يعتقد مسؤولون أنها مقربة من الجماعة الشيعية المسلحة.

الخارجية الأمريكية: نرحب باعتراف البرلمان النمساوي بالتهديد الذي يمثله حزب الله في أوروبا

وذكرت الوزارة أنّ القرار يعني حظر رموز حزب الله في التجمعات أو المنشورات أو وسائل الإعلام وإمكانية مصادرة أصوله، وأضافت أنه نظراً لأن الجماعة منظمة أجنبية فلا يمكن حظرها وحلها.

داخلياً؛ طالب مئات المواطنين اللبنانيين، في وقفة احتجاجية نظموها، أمس، أمام مركز "قصر العدل" في العاصمة بيروت بسحب سلاح حزب الله وحصره بيد الدولة، وفق ما نقلت مواقع محلية.

ورفع المتظاهرون لافتات كتب عليها "لا للسلاح غير الشرعي والدويلة داخل الدولة"، وسط إجراءات أمنية مشددة من الجيش وقوى الأمن الداخلي اللبنانيين، لمنع حصول أي اشتباكات أو اعتداءات من قبل عناصر حزب الله، كما حصل في السابق.

وتؤشر تظاهرة "قصر العدل"، أمس، إلى موجة جديدة من الاحتجاجات امتداداً لحراك "أكتوبر"، الذي طالب بتنحي السلطة الحاكمة، والرافض لسياسات حكومة "حزب الله".

الصفحة الرئيسية