تصاعد ردود الفعل المندّدة بزيارة وفد بحريني لـ"إسرائيل"

فلسطين

تصاعد ردود الفعل المندّدة بزيارة وفد بحريني لـ"إسرائيل"

مشاهدة

11/12/2017

تصاعدت ردود الفعل المندّدة بزيارة وفد جمعية "هذه هي البحرين" الحقوقية التي قامت بزيارة الأراضي الفلسطينية المحتلة بالتزامن مع الاحتجاجات العالمية ضد قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل".
وقالت وسائل إعلام إنّ الزيارة جرى استثمارها من قبل جهات مناهضة للمنامة، علماً بأنّ الجمعية ليست بحرينية، وتضم أجانب وأشخاصاً من جنسيات متعددة، وترأسها سيدة اسكتلندية تدعى باتيسي بانيت ماتيسون.
وشدد مثقفون وناشطون بحرينيون على رفض الزيارة، وتجريم التطبيع مع العدو الصهيوني، وأطلقوا "هاشتاغات" على مواقع التواصل الاجتماعي #البحرين_تقاوم_التطبيع.
إعلان براءة
وكتب الباحث والكاتب البحريني د. حسن مدن، على صفحته في "الفيسبوك": "أنا حسن مدن، بحريني الجنسية، فلسطيني الهوى عروبي الانتماء، أرفض رفضاً قاطعاً التطبيع مع كيان العدو الغاصب، وأعتبر الزيارات التي قام بها وفد جمعية (هذه هي البحرين) للقدس المحتلة خيانة للشعب الفلسطيني وخيانة لإرادة شعب البحرين، وأعلن براءتي من هذا الفعل الشائن ومن قام به ومن دعمه".
ووجه الداعية البحريني حسن الحسيني رسالة للفلسطينيين، قال فيها: "أنتم فوق رؤوسنا والمطبعون مع الصهاينة لا يمثلون إلا أنفسهم فالشعب البحريني كله مع فلسطين".

قالت وسائل إعلام إن الزيارة جرى استثمارها من قبل جهات مناهضة للمنامة، علماً بأنّ الجمعية ليست بحرينية

وذكرت وكالة الأنباء البحرينية، أنّ وفد جمعية "هذه هي البحرين" الحقوقية، الذي زار "إسرائيل" والقدس لا يمثل أي جهة رسمية في البحرين، إنما يمثل الجمعية ذاتها.
وأوضحت الوكالة، أنّ الجمعية تؤكد أنّ الوفد الذي ضم في عضويته بعض الأجانب المقيمين بالمملكة من ديانات مختلفة، لا يمثل أي جهة رسمية، وقام بتلك الزيارة بمبادرة ذاتية، استناداً، كما قالت الجمعية، إلى "مبدأ التسامح والتعايش، الذي يعد نهجاً لمملكة البحرين وسمة من سمات المجتمع فيها، وبهدف زيارة الأماكن الدينية المقدسة الإسلامية والمسيحية واليهودية وغيرها في مختلف أنحاء العالم".
وقالت القناة العبرية الثانية، مساء السبت، إنّ وفداً من البحرين يزور إسرائيل بشكل رسمي وعلني، وذلك لمدة أربعة أيام للقاء مسؤولين في الحكومة الإسرائيلية.
وأجرى الوفد البحريني برفقة طاقم من الخارجية الإسرائيلية جولة ميدانية في مدينة القدس المحتلة، دون الإفصاح عن الأماكن والمواقع التي زارها الوفد، والاكتفاء بالقول إن الوفد زار وتجول في البلدة القديمة، وفق ما أورد موقع (عرب 48).

متظاهرون يرفضون الزيارة
وتظاهر عشرات الفلسطينيين، صباح اليوم الإثنين، أمام معبر بيت حانون "إيرز" رفضاً لمحاولة وفد الجمعية زيارة قطاع غزة. وأعلنت وزارة التربية والتعليم العالي الفلسطينية عن رفضها استقبال الوفد البحريني.
ودعت الوزارة المؤسسات التعليمية ووكالة الغوث لتحذو حذوها بعدم التعامل مع الوفد أو استقباله.

الكاتب البحريني حسن مدن: أنا فلسطيني الهوى عروبي الانتماء، أرفض رفضاً قاطعاً التطبيع مع كيان العدو الغاصب

ودانت لجنة المتابعة للقوى الوطنية والإسلامية، في بيان لها، زيارة وفد بحريني لـ "إسرائيل" متهمة إياه بالتطبيع. وقالت اللجنة: "ليس للمطبعين مكان على الأرض الفلسطينية".
وندّدت البحرين بقرار ترامب نقل السفارة الأمريكية للقدس؛ حيث أكد وزير خارجية البحرين الشيخ خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، السبت، أنّ قرار ترامب الاعتراف بالقدس عاصمة لـ"إسرائيل"، سوف يهدد عملية السلام، معرباً عن ثقته في التزام الولايات المتحدة بأمن واستقرار المنطقة.
وأضاف أنّ القرار يعطل جميع المبادرات والمفاوضات للتوصل إلى الحل النهائي المأمول، معتبراً أنّه "يعد مخالفة واضحة للقرارات الدولية التي تؤكد على الحقوق الثابتة للشعب الفلسطيني وعدم المساس بها، وعلى أنّ القدس الشرقية هي أرض محتلة يجب إنهاء احتلالها".

الصفحة الرئيسية