باختصار.. هذه خطة البرهان والإخوان

باختصار.. هذه خطة البرهان والإخوان

باختصار.. هذه خطة البرهان والإخوان


19/02/2024

هاجم رئيس حركة العدل والمساواة السودانية سليمان صندل حقار قائد الجيش الفريق أول عبدالفتاح البرهان، والمؤتمر الوطني (ذراع الإخوان المسلمين في السودان).

قال، إن خطة الجيش والحركة الاسلامية وبعض الحركات المسلحة داعمي الإستعمار الداخلي، هي العمل على صناعة مليشيات جديدة، تحت غطاء المقاومة الشعبية.

وأضاف في تغريدة على منصة “إكس” أنه “بذات الأوصاف السابقة، وبذات الخبرة السابقة، وبذات الآليات، والتعبئة، والخطاب السياسي المعلوم، مع فتح خزائن الشعب السوداني لهذه المليشيات، كما فعلوا فترة الحرب في الجنوب، ودارفور، وجبال النوية، لتستمر الحرب بين المكونات الإجتماعية، ويظل المستعمر الداخلي يتحكم في مصائر البلاد، وكل شعوب الأقاليم المقهورة بالفاقة والتخلف التنموي”.

وتابع: “هذه الطغمة المتسلطة، والمتغطرسة على الشعب السوداني، انهم لا يدرون بأن هذه الحرب سوف تكون بحول الله وقوته آخر حرب في السودان، وسوف يجد الشعب النور بعد هذه الظلمة، وبعد هذا الموت والدمار، وقطع الرؤوس، ولا يدرون أن تأسيس الجمهورية الثانية علي الأبواب، وبأمر الشعب، نراه قريباً ويرونه بعيداً”.

وفي سياق متصل بما جاء على لسان صندل فقد رصد حقوقيون وناشطون سودانيون تزايدا في معدلات قتل المدنيين لمجرد الشك في انتماء الضحية لأحد طرفي القتال سواء بسبب شكله أو وجوده في منطقة سيطرة طرف ما، وهذا بدا جليا بعد أن أكد أقرباء شابين احتفل جنود تابعين للجيش بقطع رأسيهما عدم صلتهما بقوات الدعم السريع كما زعم الجنود ذلك في مقطع فيديو مصور.

وتزايدت المخاوف من انتشار الظاهرة على المستوى المجتمعي بحيث يصبح القتل على الهوية الشخصية، مما يهدد السودان بتوسع الحرب الاهلية، وزج الشرائح الاجتماعية فيها. 




انشر مقالك

لإرسال مقال للنشر في حفريات اضغط هنا سياسة استقبال المساهمات
الصفحة الرئيسية