انقسامات في صفوف إخوان المغرب... أزمة داخلية جديدة

انقسامات في صفوف إخوان المغرب... أزمة داخلية جديدة

مشاهدة

26/10/2021

اعترض أعضاء في حزب "العدالة والتنمية" المغربي على مشروع القرار الذي اتخذه المجلس الوطني (برلمان الحزب) السبت الماضي والمتمثل في تأجيل المؤتمر الـ9 العادي، عاماً كاملاً، وهو الاقتراح الذي سيطرح على أنظار المؤتمر الاستثنائي المتوقع انعقاده أواخر الشهر الجاري.

في السياق، هدد الأمين العام السابق لحزب العدالة والتنمية المغربي “عبد الإله بنكيران بعدم الترشح لأي منصب في حالة تبنّي الحزب قراراً يقضي بتأجيل مؤتمره الوطني الــ9.

أعضاء في حزب "العدالة والتنمية" المغربي يعترضون على مشروع  قرار للمجلس الوطني المتمثل في تأجيل المؤتمر الـ9 العادي عاماً كاملاً

وقال بنكيران في بيان عبر صفحته في فيسبوك: "بعد اطلاعي على مصادقة المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية على مقترح الأمانة العامة المستقيلة بتحديد أجل عام لعقد المؤتمر الوطني العادي، اعتبر نفسي غير معني بأي ترشيح لي، إن صادق المؤتمر الاستثنائي على هذا المقترح، وبه وجب الإعلام والسلام".

يشار إلى أنّ المجلس الوطني للحزب الإخواني كان قد صادق بالأغلبية يوم السبت الماضي على تأجيل عقد المؤتمر الوطني العادي الذي كان مقرراً في كانون الأول (ديسمبر) عاماً كاملاً.

قرار تأجيل المؤتمر العادي جاء كمخرج للجدل المثار داخل الحزب حول توقيت عقده، فقد اعتبر البعض، ومن أبرزهم بنكيران، أنّ عقده في موعده العام المقبل، وبعد محطة المؤتمر الاستثنائي المقررة نهاية الأسبوع المقبل، سيكون "تشويشاً وتضييقاً على الأمانة العامة الجديدة التي ستنتخب خلال المؤتمر الاستثنائي".

عبد الإله بنكيران يهدد بعدم الترشح لأي منصب في حالة تبنّي الحزب قراراً يقضي بتأجيل مؤتمره الوطني الـ9

اسم بنكيران يبرز كمرشح لقيادة "العدالة والتنمية" مجدداً، لكون الحزب تصدر الانتخابات عامي 2011 و2016، حين كان يترأسه، قبل أن يتراجع بشدة وينتقل إلى مقاعد المعارضة في انتخابات 2021.

وفي الإطار ذاته، ندد نائب رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية عبد العالي حامي الدين بوجود مسّ بالضوابط الأخلاقية، والدوس على الواقع المتعارف عليه، محذراً من انعكاساتها على الديمقراطية الداخلية للحزب، بحسب ما نقله موقع "اليوم 24" المحلي.

وانتقد عضو المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية حسن حمورو قرار الحزب، واعتبر أنه لا يستند على أي مقتضى قانوني داخل الحزب، سواء في النظام الأساسي أو النظام الداخلي، مهدداً باللجوء إلى القضاء، إذا صادق عليه المؤتمر الاستثنائي الذي تقرر في الشهر الحالي.

نائب رئيس المجلس الوطني لحزب العدالة والتنمية عبد العالي حامي الدين يندد بوجود مس بالضوابط الأخلاقية، ويحذر من انعكاساتها على الديمقراطية الداخلية للحزب

وبعث أعضاء آخرون برسائل تحذير للموالين لمواقف وتوجيهات سعد الدين العثماني وبعض أعضاء الأمانة العامة، الذين يشاطرونه الموقف القاضي بـتأجيل انعقاد المؤتمر الوطني العادي.

وتوضح تلك الرسائل عزم بعض قيادات وقواعد الحزب اللجوء إلى القضاء الإداري في حال اتخذ المؤتمر الوطني الاستثنائي المقبل للحزب قراراً يقــضي بتأييد مشروع قرار المجلس الوطني من أجل تأجيل المؤتمر العادي.

يذكر أنّ المؤتمر الاستثنائي للعدالة والتنمية سيصوت السبت المقبل، على أنه في حال انتخاب قيادة جديدة للحزب في ذلك اليوم، فستقوده لمدة عام واحد وليس 4 أعوام كالمعتاد.

وكانت الأمانة العامة لحزب العدالة والتنمية الذي قاد الحكومة المغربية طيلة الأعوام الـ10 الأخيرة، قد قدّمت في 9 أيلول (سبتمبر) الماضي استقالة جماعية من مهامها، إثر الهزيمة المدوية التي لحقت بالحزب خلال الانتخابات، التي أُجريت مؤخراً في المغرب، وقررت الدعوة إلى مؤتمر استثنائي لترميم ما يمكن ترميمه.

 

الصفحة الرئيسية