الموت يغيب الفنانة آمال فريد

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
19975
عدد القراءات

2018-06-19

توفيت اليوم الفنانة آمال فريد، إحدى أيقونات السينما المصرية في منتصف القرن العشرين، عن عمر ناهز 80 عاماً بعد صراع مع المرض.

ونقلت وكالة أنباء الشرق الأوسط الرسمية عن المتحدث باسم وزارة الصحة قوله إنّ الفنانة توفيت داخل أحد مستشفيات القاهرة في وقت مبكر من صباح اليوم.

ونعت وزيرة الثقافة المصرية، إيناس عبد الدايم، الفنانة الراحلة في بيان وصفتها فيه بأنّها "إحدى العلامات البارزة في تاريخ السينما المصرية وطالما أمتعت الجمهور المصري والعربي بفنها".

وتابعت "الفنان يرحل بجسده لكنه يبقى خالداً بأعماله في ذاكرة السينما والجمهور".

ولدت آمال فريد عام 1938 وتخرجت في كلية الآداب، ولمع نجمها في آفاق السينما في الخمسينيات والستينيات قبل أن تتفرغ لحياتها الأسرية.

ولدت عام 1938 وتخرجت في كلية الآداب، ولمع نجمها في آفاق السينما في الخمسينيات والستينيات قبل أن تتفرغ لحياتها الأسرية

قدمها المخرج عز الدين ذو الفقار كوجه جديد في فيلم (موعد مع السعادة) ببطولة فاتن حمامة وعماد حمدي عام 1954. ومنحها المخرج حلمي رفلة دور البطولة في فيلم (ليالي الحب) عام 1955 أمام الفنان عبد الحليم حافظ الذي غنى فيه باقة من أعذب أغانيه، وفي العام التالي شاركته بطولة فيلم (بنات اليوم) من إخراج هنري بركات.

اشتهرت بدور الفتاة الرقيقة وقدمت عدداً قليلاً من الأفلام استطاعت من خلالها ترك بصمة مؤثرة في السينما المصرية رغم قصر عمرها الفني.

من أبرز أفلامها: (صراع مع الحياة) و(امرأة في الطريق) و(إحنا التلامذة) و(بنات بحري) و(بداية ونهاية) و(وداعا يا حب).

شاركت الممثل الكوميدي إسماعيل ياسين أربعة أفلام هي (إسماعيل ياسين في جنينة الحيوانات) و(إسماعيل ياسين في الطيران) و(إمسك حرامي) و(حماتي ملاك).

اقرأ المزيد...

الوسوم: