العلماء ينشئون حرارة أعلى من حرارة مركز الشمس

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.
2584
عدد القراءات

2018-06-07

تمكّن علماء من إنشاء درجات حرارة أعلى من حرارة مركز الشمس، بلغت 15 مليون درجة مئوية، في قرية أوكسفوردشاير النائمة.

وتعدّ درجة الحرارة التي توصل إليها العلماء بواسطة مفاعلات توكاماك النووية في ميلتون، أوكسون، علامة بارزة في محاولة مبتكرة لإنشاء طاقة نظيفة يمكن التحكم بها، بحسب صحيفة "ميرور" البريطانية.

والآن، يعمل العلماء على الكأس المقدسة لطاقة الانصهار؛ حيث تندمج النوى الذرية الصغيرة لتشكيل نوى أكبر تُطلق الطاقة، وهي العملية نفسها التي تمدّ الشمس بالطاقة.

إنشاء درجات حرارة بلغت 15 مليون درجة مئوية علامة بارزة في محاولة مبتكرة لإنشاء طاقة نظيفة يمكن التحكم بها

ويقول فريق البحث: إنّ هدف درجة الحرارة التالي للبلازما هو 100 مليون درجة مئوية؛ أي أكثر سخونة 7 مرات من مركز الشمس، ودرجة الحرارة اللازمة للانصهار المتحكم به على الأرض.

ويتمثل الهدف العام لشركة "Tokamak Energy" في إنتاج الطاقة على نطاق صناعي بحلول عام 2025.

وصمّمت الشركة وعملاؤها جهاز "ST40" القادر على تحقيق درجة حرارة تبلغ 15 مليون درجة مئوية، العام الماضي، ويعد الجهاز الثالث في خطة تتكون من 5 مراحل، لتحقيق طاقة اندماجية وفيرة ونظيفة.

وتم الوصول إلى هذه الدرجات العالية في الحرارة باستخدام تقنية تعرف باسم "دمج الانضغاط"، تطلق الطاقة مع تحطم حلقات البلازما معاً والمجالات المغناطيسية في إعادة تشكيل البلازما، وهي عملية تعرف باسم "إعادة الاتصال المغناطيسي".

وتتضمن التقنية وضع تيارات كهربائية عالية من خلال لفائف داخلية من توكاماك، تتطلب إمدادات الطاقة لتوصيل آلاف الأمبيرات في غضون ثوان.

 

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: