الشيوخ الأمريكي يخفق في منع الإجهاض بعد 20 أسبوعاً من الحمل

الشيوخ الأمريكي يخفق في منع الإجهاض بعد 20 أسبوعاً من الحمل

مشاهدة

31/01/2018

أخفق مجلس الشيوخ الأمريكي، بغالبيته الجمهورية، يوم الإثنين الماضي، في فتح نقاش حول اقتراح قانون مثير للجدل، يهدف إلى منع أيّ شكل من أشكال الإجهاض، بعد 20 أسبوعاً من الحمل.

الجمهوريون صوّتوا لصالح الاقتراح لكنّ المعارضة الديمقراطية صوّتت ضدّه بالإجماع

وقد صوّت تقريباً جميع الأعضاء الجمهوريّين في مجلس الشيوخ، لصالح اقتراح كان سيضع القانون على جدول أعمال المجلس، لكنّ المعارضة الديمقراطية صوّتت ضدّه، بالإجماع تقريباً أيضاً، الأمر الذي نسف الاقتراح. وكان من المفترض أن يحصل الاقتراح على ثلاثة أخماس الأصوات؛ أي 60 من أصل 100، إلّا أنّ التصويت النهائي أعطى 51 صوتاً مؤيداً، مقابل 46 صوتاً معارضاً، حسبما ذكرت وكالة الأنباء الفرنسية.

وكان الجمهوريون يدركون أنّ الاقتراح لن يمرّ، لكنّ هدفهم الحقيقي كان وضع عقبات أمام بعض الديمقراطيين، المنتهية ولايتهم في ولايات أمريكية محافظة؛ حيث السكان أقلّ تأييداً للإجهاض من سكان مناطق أكثر تقدماً. انضمّ في نهاية المطاف، 3 ديمقراطيين فقط إلى الجمهوريين. ويذكر أنّ معركة التجديد النصفي في الكونغرس، تنطلق في تشرين الثاني (نوفمبر) المقبل.

ترامب عبّر عن دعمه للناشطين ضدّ الإجهاض وعدّ تصويت مجلس الشيوخ بشأنه "مخيباً"

وعبّر الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، مؤخراً، عن دعمه للناشطين ضدّ الإجهاض، عندما ألقى كلمة عبر مقطع فيديو، خلال التجمع السنوي المناهض للإجهاض، عدّ فيه تصويت مجلس الشيوخ "مخيباً"، ودعا إلى "الدفاع عن أولئك الذين لا يمكنهم الدفاع عن أنفسهم".

وأعلن ترامب، في بيان له، أنّ "تصويت مجلس الشيوخ يرفض الوقائع العلمية، ويجعل الولايات المتحدة في خلاف مع العالم بأسره؛ حيث توجد فقط 7 دول فقط، من بينها الصين وكوريا الشمالية، تسمح بالإجهاض بعد 20 أسبوعاً من الحمل"، وطلب ترامب من أعضاء مجلس الشيوخ، إقرار القانون، الذي قال إنّه "يحتفي بالحياة ويعززها ويحميها".

وأفاد معهد غالوب، في أيار(مايو) 2017، بأنّ 29% من الأمريكيين يؤيدون حقّ الإجهاض في جميع الظروف، و50% منهم يؤيدونه في بعض الحالات، فيما يرغب 18% منهم بمنعه تماماً.

مجلس الشيوخ الأمريكي

الصفحة الرئيسية