الحوثيون يواصلون استهداف المدنيين... آخر جرائمهم

الحوثيون يواصلون استهداف المدنيين... آخر جرائمهم

مشاهدة

18/10/2020

تتعرّض مختلف مناطق محافظة الحديدة اليمنية لعمليات إرهابية من ميليشيات الحوثي مخلفة الآلاف من الشهداء والجرحى المدنيين والدمار للممتلكات العامة والخاصة

وفي السياق، أصيب مدنيان بينهما امرأة، في ساعات متأخرة من مساء أمس، إثر استهداف بمختلف أنواع الأسلحة شنته ميليشيات الحوثي على الأحياء السكنية في قرية السبعة العُلياء جنوب مركز مدينة حيس بالحديدة، وفق ما نقل موقع اليمن العربي.

ميليشيات الحوثي تشنّ بمختلف أنواع الأسلحة هجوماً على الأحياء السكنية في قرية السبعة العُلياء جنوب مركز مدينة حيس بالحديدة

وأفادت مصادر محلية أنّ الشابة (زينب حسن دَعب) ذات 20 عاماً تعرضت لإصابة بشظايا مقذوف BMB في ذراعها اليسرى، فيما أصيب الشاب (محمد عبده بدوي) البالغ من العمر 22 عاماً بطلق ناري. 

وأضافت أنّهما أصيبا أثناء تواجدهما في منازلهما في حيس، إثر عمليات استهداف إرهابية من ميليشيات طالت الأحياء السكنية بشكل عشوائي.

هذا، وأعلنت الأمم المتحدة أمس مقتل وإصابة العديد من المدنيين في القتال الذي شهدته مؤخراً محافظتا الحديدة وتعز في اليمن.

وقال مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن، في بيان نشره عبر حسابه على "تويتر": إنّ "عدد الضحايا المدنيين زاد بشكل حاد في الحديدة وتعز في القتال الأخير". 

وأضاف: "في محافظة الحديدة لقي ما لا يقل عن 4 مدنيين مصرعهم، وأصيب 28، بينهم نساء وأطفال، في حوادث متعددة منذ نهاية  أيلول (سبتمبر) الماضي ".

وأوضح أنّ "ذلك يشمل الهجمات التي وقعت في الدريهمي في 4 تشرين الأول (أكتوبر) الجاري، والتي أدت إلى إصابة فتاة و4 رجال. وفي مديرية الحوك قتل طفل وأصيب 5 أطفال ومدنيان آخران في منطقة الربصة في الـ6 من الشهر ذاته"، مشيراً إلى "أنّ قصفاً بعد يومين دمّر مدرسة وألحق أضراراً بمركز المنظر الصحي".

في محافظة تعز جنوب غربي اليمن، أكد البيان الأممي "مقتل 4 مدنيين وإصابة 26 مدنياً في هجمات منذ أوائل  تشرين الأول (أكتوبر) الجاري"، مشيراً إلى "مقتل طفل وإصابة رجلين في الـ11 من الشهر ذاته بقذيفة أصابت ساحة مدرسة 22 مايو في مديرية صالة، في حين أسفر قصف مدفعي آخر منتصف الشهر الحالي عن سقوط العديد من الضحايا المدنيين شرق مدينة تعز".

وقد أحبطت القوات المشتركة محاولة تسلل نفذتها ميليشيات الحوثي في منطقة الجاح بمديرية بيت الفقيه جنوب الحديدة.

مكتب الأمم المتحدة لتنسيق الشؤون الإنسانية في اليمن: عدد الضحايا المدنيين زاد بشكل حاد في الحديدة وتعز في القتال الأخير

وقال مصدر عسكري: إنّ القوات المشتركة خاضت اشتباكات مع مسلحين من الحوثيين حاولوا اختراق الخطوط الأمامية في منطقة الجاح.  

وأكد أنّ الميليشيات تكبدت خسائر في صفوفها جرّاء محاولتها الفاشلة، وأجبرتها القوات المشتركة على الفرار، وسط حالة من الانهيار والانكسار في صفوف مسلحيها. 

وعلى جبهة أخرى، قالت مصادر إعلامیة نقلت عنها مواقع محلية: إنّ ميلیشیا الحوثي الانقلابیة فجّرت أمس 3 منازل لمواطنین في محافظة البیضاء (وسط الیمن).

وأوضحت المصادر أنّ الميلیشیات أقدمت على تفجیر منزل الزعیم القبلي "صالح عمر مجوز الطیابي"، ومنزل المواطن "أحمد القیسي"، في عزلة طیاب بمدیریة ذي ناعم. 

وبالتزامن، فجّرت الميلیشیات الحوثیة منزل المواطن "مبخوت المشرقي" في قریة البطحاء بالمدیریة.

وأشارت إلى أنّ المیلیشیا فجّرت المنازل الـ3 بحجّة انتماء أولاد مالكیھا لتنظیم القاعدة.

وتعيش ميليشيات الحوثي في تقهقر وتخبط بعد مصرع عدد من أبرز قياداتها الميدانية  في الأيام الماضية، بجبهات الساحل الغربي على أيدي القوات المشتركة.

الصفحة الرئيسية