الحوثيون ينتهكون حرمة المساجد..

الحوثيون ينتهكون حرمة المساجد..

مشاهدة

23/10/2018

أكد المتحدث الرسمي باسم قوات تحالف دعم الشرعية في اليمن، العقيد تركي المالكي، أنّ الميليشيا الحوثية المدعومة من إيران تستخدم المساجد كمواقع عسكرية بما يخالف القانون الدولي والأعراف الدولية.

وتقوم الميليشيا، وفق المالكي، بالتجارة في المخدرات لدعم المجهود الحربي، لافتاً في هذا الصدد إلى ضبط 1.5 طن من الحشيش في محافظة المهرة، و30 كيلوغراماً في محافظة حجة تتاجر بها الميليشيات الحوثية.

الميليشيا الحوثية تستخدم المساجد كمواقع عسكرية بما يخالف القانون الدولي والأعراف الدولية

وقال المالكي، خلال المؤتمر الصحفي الأسبوعي في الرياض أمس، إنّ الميليشيا الحوثية لم تستطع الأسبوع الماضي إطلاق صواريخ باليستية؛ حيث قامت قوات التحالف بتحييد هذه القوة غير أنّ تلك الميليشيا حاولت في الحديدة استهداف المدنيين بصاروخين باليستيين غير أن التحالف استطاع صدهما ومنع خطرهما على المدنيين.

وفي سياق آخر أكدت القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية في اليمن، توفيرها الخروج الآمن لجميع الراغبين في الانشقاق عن الحوثي، وكشفت أن الميليشيات الانقلابية المدعومة إيرانياً، تكبدت خسائر كبيرة بفقدانها 450 مقاتلاً و126 موقعاً خلال أسبوع.

الميليشيا الحوثية تدعم المجهود الحربي بتجارة المخدرات في المدن اليمنية التي تقع تحت سيطرتها

ودعا المتحدث باسم القوات المشتركة كل اليمنيين، خصوصاً قيادات "المؤتمر الشعبي العام" و"الحرس الجمهوري" الراغبين في مغادرة مناطق سيطرة الحوثيين، إلى التواصل مع التحالف الذي سيؤمن لهم خروجاً آمناً. وقال: "نرحب بانشقاق عبد الله الحامدي نائب وزير التربية والتعليم في حكومة الانقلابيين، وهو من حزب (المؤتمر) وتواصل مع التحالف وتم تأمين خروجه من صنعاء، ثم إلى منطقة آمنة ومنها إلى الرياض"، مضيفا: "ندعو كل أبناء اليمن الشرفاء من (المؤتمر) و(الحرس الجمهوري) للتواصل، وسنؤمن خروجهم من صنعاء والمناطق الخاضعة للانقلابيين".

تحالف دعم الشرعية في اليمن يؤكد توفيره الخروج الآمن لجميع الراغبين في الانشقاق عن الحوثي

على الصعيد العملياتي، أفاد المالكي بأنّ قوات الجيش الوطني اليمني وبدعم التحالف تواصل تحرير الأراضي اليمنية على كل المحاور الرئيسية والمساندة، مع التركيز على تدمير القدرات الحوثية من الصواريخ الباليستية والطائرات من دون طيار. ولفت إلى أنّ القوات المشتركة لتحالف دعم الشرعية "تدعم كل الجبهات لوجيستياً أو بالمستشارين العسكريين، والعمليات العسكرية تسير بإيقاع معين لإيجاد ضغط على الميليشيات، وهناك كثير من الاعتبارات فيما يخص المدنيين ووصول المساعدات الإنسانية".

 


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية