الحوثيون يحرمون 9 ملايين يمني من المساعدات

الحوثيون يحرمون 9 ملايين يمني من المساعدات

مشاهدة

04/10/2018

عرقلت الميليشيات الحوثية الانقلابية إنشاء مراكز توزيع مساعدات مالية للعائلات الأكثر فقراً في اليمن، ضمن برنامج لـ "اليونيسف"، مموَّل من البنك الدولي بقيمة 150 مليون دولار.

الحوثيون يعرقلون إنشاء مراكز توزيع مساعدات مالية للعائلات الأكثر فقراً في اليمن ضمن برنامج لليونيسف

 وعلقت "اليونيسف" هذه المساعدات للمرة الثالثة، منذ آب (أغسطس) عام 2017؛ بسبب المضايقات الحوثية التي عزتها مصادر إلى مخاوف من فضح تلاعب الانقلابيين بهذه التحويلات، التي يستفيد منها قرابة تسعة ملايين شخص، وفق "العربية".

ويأتي موقف "اليونيسف" هذا، بعد أسبوع من عرقلة أخرى مارسها الحوثيون مع منظمة "أدفنتست" للإغاثة والتنمية؛ حيث تعرضت الوكالة لضغوط من الميليشيات لاستخدام قوائم المستفيدين من توزيع المساعدات، والاستعانة بالموظفين المرتبطين بالحوثيين في المرافق الصحية التابعة لها، وعند اعتراض إدارة الوكالة، أبلغ مديرها أنه لن يسمح له بالعودة إلى البلاد.

وتتوالى هذه التطورات؛ في وقت تتدهور فيه العملة اليمنية، ما يزيد في أسعار الغذاء والوقود والدواء، ويزيد المخاوف من تفاقم الأزمة الإنسانية.

على صعيد آخر؛ واصل "مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية"، أمس، توزيع المساعدات السعودية في محافظة الضالع، بالتنسيق مع الحكومة الشرعية اليمنية.

مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية يواصل توزيع المساعدات السعودية في محافظة الضالع

ووزّع فريق المركز، وفق ما أوردت صحيفة "الحياة"، حصصاً غذائية تزن 77 طناً، في قرى ذي جلال، والدرب، والقفلة، وعباب، ومثعد، والجبل عراس، وقرض، وتورصة، التابعة إلى مديرية الأزارق في المحافظة.

كما وزّع "مركز الملك سلمان للإغاثة" 1500 صندوق من التمور، على مساكن الطلاب الجامعيين في حضرموت، ويأتي ذلك في إطار المشروعات الإنسانية المقدمة من المملكة العربية السعودية، ممثلة بالمركز، إلى الشعب اليمني، التي بلغت 277 مشروعاً.

 

 

الصفحة الرئيسية