الحوثيون يتجاهلون معاناة اليمنيين ويجمعون التبرعات لهذه الجهة

الحوثيون يتجاهلون معاناة اليمنيين ويجمعون التبرعات لهذه الجهة

مشاهدة

26/05/2019

رغم تجاهل ميليشيا الحوثي الأوضاع المعيشية الصعبة لليمنيين في مناطق سيطرتها، ونهبها للمساعدات، والتضييق على المنظمات الإغاثية، والمجاعات والأوبئة، إلا أنها تجمع تبرعات لدعم حزب الله اللبناني بالأموال.

ودشنت إذاعة محلية موالية للحوثيين حملة تبرعات لدعم حزب الله بالأموال، وفق ما نقل، اليوم، موقع "عدن تايم" اليمني.

الحوثيون يطلقون حملة تبرعات لتمويل حزب الله الذي يعاني من أزمة خانقة بسبب تراجع الدعم الإيراني

ونقل الموقع؛ أنّ إذاعة "سام إف. إم"، التي يديرها عضو الهيئة الإعلامية للحوثيين، حمود شرف الدين، دشنت حملة بعنوان "من يمن الأيام لمقاومة لبنان".

ودُشنت حملة الإذاعة منذ يومين، مصحوبةً بمقاطع لعبد الملك الحوثي، يشيد فيها بمواقف حسن نصر الله وميليشيات حزب الله المساندة لميليشيات الحوثي.

وتحدثت مصادر يمنية عن أنّ المسؤول عن الإذاعة من القيادات الحوثية البارزة وعضو في الهيئة الإعلامية للحوثيين تلقى عدة دورات تدريبية عسكرية على أيدي خبراء من حزب الله والحرس الثوري الإيراني.

وتأتي الحملة في ظلّ العقوبات التي تفرضها واشنطن على طهران والتي أثرت كثيراً على الجماعات المرتبطة بإيران، خاصة حزب الله اللبناني.

وكثف الحزب من حملات التبرع في لبنان في محاولة لتجاوز الأزمة؛ حيث أفادت وكالة "بلومبرغ" في تقرير نشرته الخميس، 25 نيسان (أبريل)؛ بأنّ حزب الله اللبناني يحاول الحصول على تمويلات لأنشطته عبر توسيع نشر صناديق التبرعات التي تحمل اسم "هيئة دعم المقاومة".

وأشارت الوكالة إلى أنّ عناصر حزب الله يقومون بتثبيت الصناديق في الشوارع، وعلى أعمدة الكهرباء، في بيروت ومناطق جنوب لبنان، مشيرة إلى أنّها تأتي على خلفية فرض الولايات المتحدة الأمريكية عقوبات على إيران، وإنهاء الإعفاءات الممنوحة لمشتري النفط الإيراني.

وكان الممثل الخاص لشؤون إيران في الخارجية الأمريكية، براين هوك، قد أكّد أنّه بعد تشديد العقوبات على النظام الإيراني، استنزفت أموال جماعة حزب الله اللبناني، ما سينعكس إيجاباً على السياسة الخارجية الأمريكية ومحاولات منع تمويل الإرهاب في المنطقة".

وكشف هوك، في حوار بثّته قناة "العربية"، الإثنين الماضي؛ أنّ "الحكّام في طهران كانوا يموّلون ميليشيا حزب الله بحوالي 70% من الميزانية العامة للجماعة اللبنانية سنوياً".

وأضاف: "تاريخياً 70% من مداخيل الحزب تأتي من السلطات الإيرانية، ما يقدَّر بـ 700 مليون دولار سنوياً".

وكانت الخارجية الأمريكية قد عرضت مكافأة مالية تصل لعشرة ملايين دولار، لمن يدلي بمعلومات تفضي إلى تعطيل آليات حزب الله المالية، في خطوة إضافية من حزمة العقوبات التي فرضتها واشنطن على إيران وأذرعها في المنطقة.

وقالت الخارجية: إنّ "حزب الله يحاول التخفي وراء قناع الدفاع على لبنان"، مشيرة إلى أنّ "إيران تستخدم الإرهاب كأداة أساسية لتسيير الدولة لكن الولايات المتحدة ستواصل الضغط عليها وعلى وسطائها في المنطقة".

 

 

الصفحة الرئيسية