اكتشاف أثري "مفاجئ" في السعودية.. هذا هو

اكتشاف أثري "مفاجئ" في السعودية.. هذا هو

مشاهدة

02/12/2018

عثر علماء الآثار في منطقة صفاقة جنوب الرياض، في السعودية، على مئات الأدوات الحجرية التي تدل على وجود حياة لأسلاف البشر في المنطقة منذ 190 ألف عام.

وتشير المكتشفات إلى أنّ "الهومو"، وهو جنس يندرج تحت الفصيلة الأَناسِيةّ (القردة العليا) في علم التصنيف الحيوي، ويتفرع منه الإنسان الحديث والأنواع الحيوية المرتبطة به، سكن في المنطقة التي وجدت فيها الأدوات الحجرية، وفق موقع "روسيا اليوم"، نقلاً عن صحيفة "ديلي ميل" البريطانية.

علماء آثار يعثرون في صفاقة جنوب الرياض على أدوات حجرية تدل على وجود حياة لأسلاف البشر منذ 190 ألف عام

ويعتقد الخبراء أنّ سلالات "الهومو" التي عاشت في المنطقة، استخدمت شبكة من الأنهار في التنقل إلى الجزيرة العربية، ولم تعد هذه الأنهار موجودة الآن، وقد شهدت المنطقة هطولاً غزيراً للأمطار.

ويضيف العلماء؛ أنّ هذه السلالة المنقرضة صنعت أدوات حجرية في الموقع، وعاشت على حافة المناطق الصالحة للسكن، حيث استفادت من المساحات الصغيرة "الخضراء."

وقالت الدكتورة إليانور سكيري، من معهد "ماكس بلانك" لعلوم التاريخ البشري: "ليس من المفاجئ أن يأتي الأسلاف الأوائل إلى هنا لصنع أدوات حجرية؛ حيث كان الموقع مصدراً للمواد الخام".

وأضافت سكيري: "لقد انتشرت تلك السلالات عبر مناطق مليئة بالتحديات باستخدام التقنيات التي ينظر إليها عادة على أنها تعكس الافتقار إلى الإبداع والابتكار، وينبغي أن نتعجب من مدى مرونة هذه التقنية وتنوعها ونجاحها".

ويتساءل البروفيسور مايكل بتراغليا، من معهد "ماكس بلانك" لعلوم الإنسان: "أحد أكبر الأسئلة التي تواجهنا الآن؛ هو ما إذا كان الأسلاف القدماء قد التقوا مع "الهومو" الحديث، وما إذا تمّ ذلك في السعودية، وسيتمّ تكريس العمل الميداني المستقبلي لفهم التبادلات الثقافية والبيولوجية الممكنة في تلك الفترة الزمنية الحرجة".

وتمكّن العلماء من تأريخ أكثر من 500 أداة حجرية عثر عليها في صفاقة، بواسطة الأشعة تحت الحمراء.

 

الصفحة الرئيسية