اتهام جديد لعبد الله فرماجو.. ما هو؟

اتهام جديد لعبد الله فرماجو.. ما هو؟

مشاهدة

18/07/2020

تواصل الصومال مراوغتها وتلكؤها في المفاوضات مع إقليم أرض الصومال (صومالي لاند)، التي انطلقت في الرابع عشر من حزيران (يونيو) الماضي في جيبوتي.

واتّهم زعيم (صومالي لاند)، موسى بيحي عبدي، مقديشو بالمراوغة في استئناف المفاوضات بين الطرفين في جيبوتي، وذلك خلال لقائه سفير الاتحاد الأوروبي في الصومال، نيكولاس برلينغا بهرجيسا، عاصمة أرض الصومال، وفق ما أوردت وكالات أنباء عالمية.

وأوضحت أرض الصومال أنّ هذا كسب للوقت، وتلكؤ من مقديشو، لعدم خوض نقاشات جادّة حول القضايا العالقة بين الطرفين عبر الجلوس إلى طاولة المفاوضات المباشرة، حيث تسعى هرجيسا من خلال المفاوضات الأخيرة لانتزاع مكاسب كبيرة في كافة الأصعدة من مقديشو، تمهيداً لنيل اعتراف دولي كدولة مستقلة عن باقي الصومال.

زعيم (صومالي لاند)، موسى بيحي عبدي، يتهم مقديشو بالمراوغة في استئناف المفاوضات بين الطرفين في جيبوتي

وشهدت الفترة الماضية عقد مفاوضات بين الحكومتين برعاية جيبوتي، وقد جاءت الجولة الحالية من المفاوضات بدعوة من الرئيس الجيبوتي إسماعيل غيله، حيث استضافت بلاده، في الفترة 14-18 حزيران (يونيو) الماضي، جلسة جديدة من المباحثات بمشاركة رئيسي البلدين، وحضور الرئيس الجيبوتي ورئيس الوزراء الإثيوبي، والسفير الأمريكي في الصومال، ورئيس الهيئة الحكومية للتنمية (إيغاد)، وممثلين عن الاتحاد الأوروبي.

على مدار الأعوام الأخيرة، شهدت الصومال تزايداً واضحاً للنفوذ الأجنبي، مع تدخل قوي من قبل كلٍّ من قطر وتركيا في السياسة الداخلية، وتوجيهها كيفما شاؤوا، وذلك بعدما أسّست أنقرة أكبر قاعدة عسكرية لها خارج بلادها في مقديشو.

 

 

الصفحة الرئيسية