إدانة جديدة للكيان الصهيوني

إدانة جديدة للكيان الصهيوني

مشاهدة

10/02/2019

دفع استهداف الكيان الصهيوني المستمر للأطفال الفلسطينيين كثيراً من المنظمات العالمية للحديث عن الجرائم والانتهاكات الإنسانية التي تطال الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة. 

وطالبت منظمة الأمم المتحدة للطفولة "يونيسف"، بإنهاء استهداف الأطفال في فلسطين، بعد يوم من استشهاد طفلين في قطاع غزة برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي.

"اليونيسف" للطفولة تطالب بإنهاء استهداف الأطفال في فلسطين بعد يوم من استشهاد طفلين في غزة

وفي بيان نشرته على موقعها الإلكتروني، أعربت المنظمة عن "عميق الحزن" إزاء استشهاد الطفلين، في إشارة إلى أنّ الطفلين اللذين سقطا برصاص إسرائيلي، يوم الجمعة الماضي، قائلة: إنّ "ظروف مقتل الطفلين ما تزال قيد التحقق".

وأكّد البيان أنّ أحداث الجمعة الدامية تلقي الضوء على استمرار العنف ضدّ الأطفال في فلسطين، بالتزامن مع إحياء الذكرى الـ 30 للتوقيع على معاهدة حقوق الأطفال.

وقالت المنظمة في بيانها: "لقد حان الوقت لأن ينتهي العنف ضدّ الأطفال"، مشيرة إلى أنّ "معاناة الأطفال الفلسطينيين تتجاوز المعاناة الجسدية على مدى أعوام ليتحملوا أيضاً أعباء نفسية".

وأكّد البيان على ضرورة حماية الأطفال في مختلف الظروف، وتجنب استهدافهم على الإطلاق، أو تعريضهم للخطر من قبل أيّ طرف.

وبدأت مسيرات العودة السلمية، يوم 30 آذار (مارس) الماضي، في المناطق الشرقية لقطاع غزة، وتمارس قوات الاحتلال سياسة القمع بشتى أنواع الأسلحة، وقد أوقعت المواجهات ما يقارب 250 قتيلاً ومئات الجرحى.

 

الصفحة الرئيسية