مندوبة بريطانيا في مجلس الأمن: إيران جزء من المشكلة في اليمن وسوريا

مندوبة بريطانيا في مجلس الأمن: إيران جزء من المشكلة في اليمن وسوريا

مشاهدة

21/06/2021

شددت المندوبة البريطانية الدائمة لدى الأمم المتحدة بربارة وودوارد، بالتزامن مع اليوم العالمي للاجئين الذي يصادف 20 حزيران (يونيو) من كل عام، على أنّ ما يحصل في سوريا هو "أحد أكثر الأزمات مأساوية" في العالم، معتبرة أنّ إيران "جزء من المشكلة".

وحذّرت من إخفاق مجلس الأمن في تجديد التفويض لإرسال المساعدات عبر الحدود السورية الذي سينتهي في 10 تموز (يوليو) المقبل، معتبرة في حديث لصحيفة "الشرق الأوسط" أنه سيكون بمثابة حكم بالإعدام على الشعب السوري، بحسب ما أورده موقع العربية. 

بربارة وودوارد: إيران "جزء من المشكلة"، ليس فقط في سوريا، وإنما في اليمن أيضاً، عبر مواصلتها دعم الميليشيات الحوثية بدل الحث على وقف إطلاق النار

وفي وقت يعبّر فيه دبلوماسيون غربيون عن اعتقادهم أنّ موقف موسكو من هذه المسألة هو "الاختبار الأول" لنتائج القمة بين الرئيسين الأمريكي جو بايدن والروسي فلاديمير بوتين، دعت وودوارد إلى إعادة فتح معبري اليعربية وباب السلام، بالإضافة إلى تمديد العمل بمعبر باب الهوى.

إلى ذلك، أكدت أنّ إيران "جزء من المشكلة"، ليس فقط في سوريا، وإنما في اليمن أيضاً، عبر مواصلتها دعم الميليشيات الحوثية، بدل الحث على وقف إطلاق النار، والتحرك نحو حل سياسي لإيصال المساعدات إلى نحو 16 مليوناً من اليمنيين.

ورحبت بالجهود التي تبذلها السعودية وسلطنة عمان والولايات المتحدة من أجل الدفع إلى وقف إطلاق النار.

يذكر أنّ المساعي الدولية انطلقت منذ أشهر من أجل الدفع نحو وقف إطلاق النار في اليمن، وسط تعنت حوثي واستمرار الميليشيات في تنفيذ هجمات على مأرب وغيرها من المدن اليمنية، على الرغم من كافة الدعوات الأممية والدولية لوقف النزاع، والعودة إلى طاولة المفاوضات.

الصفحة الرئيسية