مصرع قيادات حوثية... مجريات المعارك في محافظتي مأرب والضالع

مصرع قيادات حوثية... مجريات المعارك في محافظتي مأرب والضالع

مشاهدة

16/05/2021

اندلعت أمس اشتباكات عنيفة بين قوات الشرعية وميليشيات الحوثي الإرهابية في جبهتي الكسارة والمشجح بمحافظة مأرب شرق اليمن، باستخدام مختلف الأسلحة الثقيلة والخفيفة.

وعلى جبهة أخرى أسقطت دفاعات الجيش الوطني أمس طائرة مسيّرة تابعة لميليشيات الانقلاب الحوثية في محافظة مأرب، شمالي شرق البلاد، وفق ما نقل موقع "سبتمبر نت".

وقالت مصادر محلية أنّ دفاعات الجيش الوطني أسقطت طائرة مسيّرة لميليشيات الانقلاب، في الجبهات الشمالية الغربية من المحافظة.

 

اشتباكات عنيفة بين قوات الشرعية وميليشيات الحوثي الإرهابية في جبهتي الكسارة والمشجح بمحافظة مأرب

 هذا، وتمكنت دفاعات الجيش الوطني من إسقاط طائرة مسيّرة للميليشيات الحوثية، أثناء تحليقها باتجاه جبهة الكسارة، غربي مارب.

إلى ذلك، اندلعت أمس مواجھات عنیفة بین عناصر تابعة لمیلیشیات الحوثي الإرھابیة وقوات "المقاومة" بمحافظة الضالع جنوبي الیمن.

 وقال المتحدث الرسمي باسم القوات الموالیة للمجلس الانتقالي الجنوبي محمد النقیب على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي "تویتر": إنّ مواجھات عنیفة شھدتھا جبھات شمال غرب الضالع مساء السبت، وفق موقع "المشهد اليمني".

 وأضاف: إنّ المواجھات اندلعت عقب محاولة عناصر جماعة الحوثي تنفیذ ھجوم في قطاع بتار صبیرة.

مواجھات عنیفة بین عناصر تابعة لمیلیشیات الحوثي الإرھابیة وقوات "المقاومة" بمحافظة الضالع

ولفت إلى أنّ الوحدات التابعة للمجلس الانتقالي تتعامل مع الھجوم بقوة وحزم.

وتشھد مناطق شمال وغرب الضالع قتالاً متواصلاً بین القوات الحكومیة بما فیھا (القوات الموالیة للمجلس الانتقالي الجنوبي)، ومیلیشیات الحوثي منذ نحو 4 أعوام.

وفي وقت سابق، قال وزير الدفاع الفريق الركن محمد المقدشي: إنّ الشعب اليمني وقواته المسلحة يقفون في معركة المصير والهوية ضد الإرهاب الإيراني ومليشياته الحوثية بالبلاد.

وأكد خلال زيارة تفقدية لجبهات محزام ماس والكسارة، شمال غرب مأرب، أنّ الجيش والشعب اليمني، لن يقبلوا بتحويل صنعاء وكل اليمن إلى مستعمرة فارسية أو ساحة عبور لتهديد الأمن القومي العربي وتهديد خطوط وممرات الملاحة البحرية والمصالح العالمية الحيوية.

ميليشيا الحوثي الإرهابية تعلن دفن عدد من قياداتها الميدانيين والعسكريين بعد الصلاة عليهم في جامع الصالح بصنعاء

بالمقابل، أعلنت ميليشيا الحوثي الإرهابية مساء أمس دفن عدد من قياداتها الميدانيين والعسكريين بينهم منتحل رتبة لواء، بعد الصلاة عليهم في جامع الصالح بأمانة العاصمة صنعاء.

وبحسب وكالة "سبأ"، في نسختها الحوثية، أدت قيادات تابعة للميليشيا الحوثية الصلاة على عدد من قتلاها في جامع الصالح بصنعاء، قبل أن يتم نقل كل منهم إلى مسقط رأسه لدفنه، دون أن تحدد -كعادتها- مكان وزمان مصرعهم.

وذكرت أنّ من بين القتلى "اللواء حسين حميد شمسان، المقدم مختار علي القاسمي، الرائد عبدالاله علي سراج، النقيب محمد وهبان الدرواني، النقيب إسحاق عبدالله العزيزي، المساعد حسين علي القديمي، المساعد صالح أحمد قحوش، المساعد محمد علي فقعس، أنور علي اليغنمي".

وطيلة الأسابيع الأخيرة لم تخل أيامها من تشييع العديد من قتلاها الذين لقوا مصيرهم في مختلف جبهات مأرب والجوف والبيضاء والحديدة وغيرها.

وتلجأ الميليشيا إلى التكتم الشديد دون الإفصاح عن زمان ومكان مصرع قياداتها وعناصرها، لكي لا تزيد من عمق التصدعات التي تشهدها صفوفها، بعد أن تضاعفت الخسائر البشرية أمام تبدد وعودها التي تقدّمها لعناصرها.

الصفحة الرئيسية