شعبية أردوغان وحزبه تتهاوى... هذه نتائج استطلاع رأي حديث

شعبية أردوغان وحزبه تتهاوى... هذه نتائج استطلاع رأي حديث

مشاهدة

13/10/2020

أظهر استطلاع رأي حديث أجرته شركة "الأبحاث العملية"، حول الأوضاع في تركيا، بمشاركة 2402 شخص، من 67 ولاية في عموم البلاد، انخفاض المؤيدين لحزب العدالة والتنمية، ولزعيمه رجب طيب أردوغان.

أكد الاستطلاع تراجع شعبية أردوغان وحزبه، مع تفضيل غالبية المشاركين في الاستطلاع عودة النظام البرلماني، وقالت النسبة الأكبر منهم: إنّ الاقتصاد هو أهمّ مشاكل تركيا، وفق ما أوردت صحيفة "زمان" التركية.

رأى 16.9% من المشاركين في الاستطلاع أنّ الاقتصاد هو الأزمة الأشد في البلاد، بينما قال 16.8% منهم: إنّ وباء كورونا هو أقسى أزمات تركيا، و15.7% يرون البطالة هي المشكلة، و15.4 يرون غلاء المعيشة هو أبرز المشاكل الموجودة.

 

استطلاع شركة "الأبحاث العملية": تراجع شعبية أردوغان وحزبه، وغالبية المشاركين في الاستطلاع يفضلون عودة النظام البرلماني

وقال 40% من المشاركين إنهم لم يستطيعوا دفع فاتورة واحدة على الأقل الشهر الماضي، وبين كلّ مشاركين اثنين، هناك واحد يوجد في عائلته من يبحث عن عمل.

وأكد ثلثا المشتركين في الاستطلاع انخفاض رواتبهم قياساً مع العام الماضي، بينما 7% فقط قالوا إنّ رواتبهم زادت هذا العام، في حين هناك 30% ممّن يرون أنّ تركيا تُدار بشكل جيد، و49% يرون أنّ تركيا تُدار بشكل سيئ، ويرون أنّ السياسات التعليمية والاقتصادية فاشلة، ولا يثقون بالأرقام التي تنشرها وزارة الصحة حول وباء كورونا.

وفقاً للدراسة، فإنّ 48.1% يريدون عودة النظام البرلماني إلى البلاد، بينما 33% منهم يريدون بقاء النظام الرئاسي، فيما انخفضت نسبة المصوتين في الاستطلاع لحزب العدالة والتنمية إلى 33.4%، وهي نسبة مقاربة للتي حصل عليها الحزب في أول انتخابات خاضها عام 2002، بينما ارتفعت نسبة المصوتين لحزب الشعب الجمهوري إلى 27.8%، وحزب الخير 11%، وحزب الشعوب الديمقراطي 11.8%، وحزب الحركة القومية 8.7%، وحزب الديمقراطية والتقدم 3%، وحزب المستقبل 1.3%، وحزب السعادة 3%

 

41.8% من المصوتين في الاستطلاع يختارون أكرم إمام أوغلو، و41% اختاروا أردوغان

وقد تبدو نسبة 50+1% التي تلزم الرئيس الحالي رجب طيب أردوغان للترشح لولاية جديدة خياراً بعيداً، ففي الاستطلاع الاختياري بين أردوغان وأكرم إمام أوغلو رئيس بلدية إسطنبول، 41.8% من المصوتين اختاروا أكرم إمام أوغلو، و41% اختاروا أردوغان.

جدير بالذكر أنّ هناك شبه إجماع من الكثير من المؤسسات المعنية بإجراء استطلاعات رأي حول انخفاض شعبية أردوغان وحزبه.

الصفحة الرئيسية