تركيا تهدد اليونان وقبرص... هل انتهى الهدوء الحذر شرق المتوسط؟

تركيا تهدد اليونان وقبرص... هل انتهى الهدوء الحذر شرق المتوسط؟


03/10/2021

هددت أنقرة أمس باتخاذ كافة الإجراءات للرد على ما وصفتها بـ "تصرفات اليونان وقبرص الأحادية"، في مؤشر يعكس عودة التوتر إلى شرق المتوسط بعد هدوء نسبي حذر.

وقالت وزارة الخارجية التركية في بيان: إنّ اليونان وقبرص تواصلان مساعي تصعيد التوتر شرق المتوسط من خلال أنشطتهما "الاستفزازية" أحادية الجانب في الشهور الأخيرة.

وأضافت أنّ اليونان انتهكت الجرف القاري التركي في الآونة الأخيرة، فضلاً عن إعلان قبرص أنها ستبدأ غداً أنشطة تنقيب تنتهك حقوق القبارصة الأتراك والجرف القاري التركي، بحسب ما أورده مرصد مينا.

أكدت الوزارة التركية أنّ أنقرة ستواصل بحزم الدفاع عن حقوقها وحقوق القبارصة الأتراك في شرق المتوسط

في السياق ذاته، أشارت الخارجية التركية إلى أنّ "كل هذه التصرفات أحادية الجانب ستؤدي إلى زيادة التوترات وتهديد السلام والاستقرار في شرق المتوسط".

وأكدت الوزارة التركية أنّ "أنقرة ستواصل بحزم الدفاع عن حقوقها وحقوق القبارصة الأتراك في شرق المتوسط"، مشيرة إلى أنها تتخذ الخطوات اللازمة في الميدان وعلى الطاولة ضد مواجهة التصرفات الأحادية لليونان وقبرص.

يُذكر أنّ العلاقة بين تركيا واليونان تتسم بالتوتر، رغم أنها شهدت هدوءاً نسبياً في الأشهر الماضية، إلا أنّ هذا الهدوء تلاشى بعد مضايقات تركية لسفينة الأبحاث (نوتيكال جيو) منتصف الشهر الماضي.

وعلى الرغم من أنّ البلدين معاً في حلف شمال الأطلسي، إلا أنهما على خلاف بشأن قضايا كثيرة، منها المطالبات المتنافسة بالسيادة على امتداد الجرف القاري لكل منهما في البحر المتوسط والمجال الجوي وموارد الطاقة وقبرص المقسمة عرقياً وبعض الجزر في بحر إيجه.

الجدير بالذكر أنّ التوتر بين البلدين تصاعد الصيف الماضي، عندما أرسلت تركيا سفينة تنقيب إلى مياه متنازع عليها في البحر المتوسط، لكنّ حدته خفتت قليلاً بعدما سحبت أنقرة السفينة واستأنف البلدان المحادثات الثنائية لحل الخلافات بينهما، بعد توقف دام 5 أعوام.



انشر مقالك

لإرسال مقال للنشر في حفريات اضغط هنا

آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية