تحركات إيرانية عسكرية مكثفة في سوريا... ما هدفها؟

تحركات إيرانية عسكرية مكثفة في سوريا... ما هدفها؟

مشاهدة

28/11/2021

تواصل الميليشيات التابعة لإيران من مختلف الجنسيات تحركاتها المكثفة ضمن مناطق نفوذها بسوريا.

ونقل المرصد السوري لحقوق الإنسان أنّ ميليشيات تابعة لإيران عمدت إلى استقدام شاحنات إلى منطقة آثار الشبلي ببادية الميادين في ريف دير الزور الشرقي، وجرى تحميل الشاحنات بأسلحة وذخائر بعضها صواريخ إيرانية الصنع متوسطة المدى، وذلك من مخازن السلاح المتواجدة في تلك المنطقة، عقب ذلك توجهت الشاحنات بحراسة من الميليشيات إلى مواقعها ونقاط تمركزها في معدان ضمن بادية الرقة.

ميليشيات تابعة لإيران تنقل الأسلحة والذخائر من دير الزور إلى نقاط تمركزها في معدان ضمن بادية الرقة.

يأتي ذلك في ظلّ الاستهدافات المكثفة التي تتعرّض لها هذه الميليشيات في الآونة الأخيرة.

وكان المرصد السوري قد أشار في 25 تشرين الثاني (نوفمبر) الجاري إلى أنّ الميليشيات التابعة لإيران تستمر في تحركاتها خلال الآونة الأخيرة، وأفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان بوصول دفعة جديدة من التعزيزات العسكرية، هي الثانية خلال الشهر  الجاري، إلى القاعدة العسكرية التابعة للميليشيات الإيرانية في قرية حبوبة بين الخفسة ومسكنة شرقي حلب، التي جرى إنشاءها مؤخراً، وتقع قبالة مناطق نفوذ قوات سوريا الديمقراطية على الضفة الأخرى من نهر الفرات.

وكان المرصد السوري قد رصد في 24 من الشهر الجاري إطلاق القوات الأمريكية المتمركزة في قاعدة التنف ضمن منطقة الـ 55، عند المثلث الحدودي بين سورية والعراق والأردن، 4 صواريخ بعيدة المدى من داخل القاعدة باتجاه الغرب، دون معرفة أماكن سقوطها حتى اللحظة، أو إذا ما استهدفت مواقع للميليشيات الإيرانية، أو تنظيم داعش، في البادية السورية ومحيطها، يأتي ذلك بالتزامن مع تحليق للطيران الحربي التابع للتحالف الدولي في أجواء منطقة الـ 55.


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية