الرئيس التونسي يتعهد باسترداد أراضي الدولة المنهوبة... تفاصيل

الرئيس التونسي يتعهد باسترداد أراضي الدولة المنهوبة... تفاصيل

مشاهدة

26/10/2021

تعهد الرئيس التونسي قيس سعيد باسترداد أموال الدولة المنهوبة عبر الرشاوى التي كانت تدفع للبلديات للاستيلاء عليها، في وقت شدد فيه على أنه لن يفتح حواراً وطنياً مع هؤلاء الفاسدين، ولكن سيفتحه مع المواطنين.

وضرب الرئيس التونسي مثلاً، خلال استقباله وزير أملاك الدولة التونسي محمد الرقيق، بأحد السياسيين الذي حصل على قطعة أرض مقابل دفع مبلغ 80 ألف دينار لإحدى البلديات. 

ودعا الرئيس سعيد إلى وضع حدّ لكلّ محاولات نهب مقدّرات الشعب التونسي، والتصدّي لمظاهر الاحتكار والرشوة والفساد، واسترجاع أملاك الدولة، مشدّداً على أنه لا يوجد أي شخص أو حزب أو تنظيم خارج القانون.

دعا الرئيس قيس سعيد إلى وضع حدّ لكلّ محاولات نهب مقدّرات الشعب التونسي، والتصدّي لمظاهر الاحتكار والرشوة والفساد، واسترجاع أملاك الدولة

وأكد أنّ "أملاك الدولة لا يمكن أن نفرط فيها للّصوص، وأنّ الأمر يتعق بعشرات القضايا المتعلقة بنهب أملاك الدولة"، بحسب ما أورده مقطع فيديو بثته الصفحة الرسمية للرئاسة التونسية.

وشدد على أنه ليس هناك أي حزب أو تنظيم خارج القانون، وأنّ هذا الموضوع سيثار في مجلس الوزراء القادم، وسوف أبيّن كيف يتم العبث بأملاك الدولة بالأسماء.

وتابع: "لا بدّ من أن تقوم الجهات المعنية بدورها في استرجاع هذه الأملاك التي ما تزال تنهب، وبعد ذلك يتحدثون عن حوار وطني، مع من هذا الحوار؟ هل مع الغلابة والمساكين أو مع اللصوص؟"

وأضاف: "هذه العقود التي تم إبرامها برشاوى مالية ستتم ملاحقتها، وعلى القضاء أن يقوم بدوره التاريخي".

وأشار إلى واقعة أخرى بتخصيص 25 اقطار زراعي لأحد المتهمين  بالفساد في منطقة من أفضل المناطق الزراعية التونسية، قائلاً: سيتم منح تلك الأراضي للشباب وللشعب.

الصفحة الرئيسية