داعش الصومال ينقسم ويشهد اقتتالاً بين عناصره... ما الأسباب؟

داعش الصومال ينقسم ويشهد اقتتالاً بين عناصره... ما الأسباب؟

مشاهدة

31/12/2020

دار قتال عنيف بين ميليشيات تنظيم داعش الإرهابي في الصومال في مرتفعات غلا غلا في إقليم بري بولاية بونتلاند.

واندلعت المعارك التي خلفت قتلى وجرحى بين أنصار التنظيم المتطرف بسبب الخلاف على القيادة، بعد أن انقسموا إلى فصيلين، وفق ما نقل موقع "الصومال الجديد".

وجاء الصراع بين أنصار داعش في الصومال بسبب الاختلاف على خلافة زعيمهم الشيخ عبد القادر مؤمن، الذي انشقّ في عام 2015 عن حركة الشباب الإرهابية وأعلن الولاء لتنظيم داعش، بعد مرضه وملازمته لفراشه.

 

الصراع بين أنصار داعش في الصومال بسبب الاختلاف على خلافة زعيمهم الشيخ عبد القادر مؤمن بعد مرضه

وكانت مرتفعات غلا غلا تشهد منذ أعوام صراعاً مسلحاً بين أنصار داعش ومقاتلي حركة الشباب الموالية لتنظيم القاعدة، إلا أنّ أياً من الطرفين لم يتمكن من حسم الصراع.

وبخلاف داعش، فإنّ حركة الشباب تسيطر على مناطق واسعة في وسط وجنوب الصومال، وقد حاول أنصار داعش المحصورون في مرتفعات غلا غلا التمدد في مختلف الأقاليم الصومالية، لكنّ حركة الشباب تصدّت لهم بقوة لمنعهم من ذلك.

ولم يعلّق تنظيم داعش في الصومال بعدُ على القتال بين عناصره، الذي يأتي بعد وقت قصير من إعلان التنظيم الحرب على حركة الشباب الإرهابية في الصومال.

وينفذ تنظيم داعش هجمات واغتيالات داخل الصومال، ويتمركز معظم مقاتليه في المناطق الجبلية.

ويعود انطلاق نشاط تنظيم داعش الإرهابي في الصومال إلى تشرين الأول (أكتوبر) عام 2015، وقد تأسّس من شرذمة من الإرهابيين الذين انشقوا عن حركة الشباب المرتبطة بتنظيم القاعدة.


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية