تصعيد قبلي آخر ضدّ ميليشيا الحوثيين.. لماذا؟

تصعيد قبلي آخر ضدّ ميليشيا الحوثيين.. لماذا؟

مشاهدة

25/02/2019

تتسع دائرة المواجهة التي تخوضها القبائل اليمنية ضدّ الحوثيين؛ حيث شھدت مدیریة الحداء بمحافظة ذمار، وسط الیمن، أمس، تصعیداً قبلیاً، بعد مقتل اثنین من أبناء المدیریة في نقطة لملیشیات الحوثي الانقلابیة.

وتداعت قبائل الحدا إلى إحدى حدائق محافظة ذمار، بعد مقتل أحد أبنائھا وإصابة آخر، برصاص مسلحي ميلیشیا الحوثي، السبت الماضي.

مدیریة الحداء بمحافظة ذمار تشهد تصعیداً قبلیاً بعد مقتل اثنین من أبناء المدیریة في نقطة لملیشیات الحوثي

ووفق وكالة "خبر"؛ أكّد مصدر قبلي في المنطقة "لقاء قبلياً مسلحاً ضمّ جموعاً كبیرة من قبائل الحدا، التي تداعت إلى حدیقة ھران، بعد مقتل وإصابة اثنین من أبناء بني حدیجة الحدا، على أیدي عناصر نقطة تابعة لملیشیات الحوثي في قریة مرام في عنس، بعد خضوعھما للتفتیش".

وقالت المصادر؛ إنّ القتیل القشدمي صالح سرحان الحدیجي، والجریح علي محمد سرحان  الحدیجي ھما من أبناء الحدا.

وأشارت المصادر إلى أنّ قبائل الحدا طالبت خلال اللقاء القبلي بإلقاء القبض على الجناة، وتسلیمھم لینالوا جزاءھم الرادع، ورفع كافة نقاط الميلیشیات الحوثیة في مدیریة الحدا، محذرة من تقاعس الجھات الأمنیة عن القیام بدورھا، وحملتھا عواقب عدم تنفیذ مطالبھا بشكل عاجل.

في سياق متصل؛ حرّرت قوات الجیش الیمني في محافظة صعدة، أمس، مواقع جدیدة في مدیریة كتاف، شرق المحافظة. 

قوات الجیش الیمني تحرر مواقع جدیدة في محافظة صعدة وتقتل 20 من جماعة الحوثي

وذكر المركز الإعلامي للقوات المسلحة الیمنیة، عن مصدر عسكري قوله: إنّ "قوات الجیش الیمني نفذت عملیة عسكریة واسعة، وتمكنت من تحریر سلسلة جبال عنبان، وجبل الحنكة، وعدد من القرى المجاورة والقریبة من مركز مدیریة كتاف".

وأضاف المصدر؛ أنّ المعارك أسفرت عن مصرع 20، وجرح آخرین من عناصر المیلیشیات، فیما لاذ العناصر الباقون بالفرار، تاركين مواقعھم وأسلحتھم وعتادھم، وجثث قتلاھم مرمیة على الجبال والودیان.

وأفاد قائد محور صعدة، العمید عبید الأثله؛ بأنّ قوات الجیش تمكنت من تحریر وادي آلبوجبارة، وصولاً إلى القرى المجاورة والمحیطة بمركز مدیریة كتاف شرق المحافظة.

وأكد أنّ بضعة كیلومترات فقط تفصل قوات الجیش عن مركز مدیریة كتاف، مضیفاً "تحریره الوشیك بات مسألة وقت، بعد أن شارفت قوات الجیش علیه، وأصبحت تستھدف الملیشیات داخل وفي محیط مركز المدیریة".

من جھته، قال قائد الاستطلاع في محور كتاف، المقدم توفیق الوقیدي: إنّ "طیران التحالف شارك خلال المعركة بفاعلیة وتغطیة مستمرة، ونفّذ عملیات استھداف دقیقة لعدد من الآلیات العسكریة التابعة للملیشیات في مناطق متفرقة قریبة من مركز مدیریة كتاف، كما دمّر منصة إطلاق صواریخ كاتیوشا تابعة للملیشیات.

في غضون ذلك؛ كشف رئیس لجنة الأسرى والمختطفین في الفریق الحكومي الیمني المفاوض، ھادي ھیج، أنّ میلیشیات الحوثي أطلقت سراح قیادات في تنظیم القاعدة.

رئیس لجنة الأسرى والمختطفین يكشف أنّ میلیشیات الحوثي أطلقت سراح قیادات في تنظیم القاعدة

وقال ھیج، في تغریدة على حسابه في تویتر: "أن یطلق الحوثي قیادات القاعدة أمر یخصه، لكن غیر مقبول أن یصف معارضیه السیاسیین من المخطوفین تعسفاً، والمخفیین قسراً، بالإرھاب والقضایا الجنائية".

ووصف الھیج ھذه العملیة بـ "الأكثر إجراماً"، و"الأكثر دناءة من الخطف نفسه"، مشیراً إلى أنّ "للحرب أعرافھا وللخلافات قوانینھا".

ونصّ ملف الإفراج عن الأسرى في اتفاق السوید، المبرم في كانون الأول (دیسمبر) الماضي، بین الحكومة الیمنیة الشرعیة والحوثیین، إلا أنّ تنفیذه یتأخر بسبب عرقلة المیلیشیات، وذلك رغم سلسلة اجتماعات في عمان لحلحلة الموضوع.

 

 

الصفحة الرئيسية