بومبیو يردّ على تصریحات خامنئي ويكشف أسباب تفشي كورنا في إيران

بومبیو يردّ على تصریحات خامنئي ويكشف أسباب تفشي كورنا في إيران

مشاهدة

24/03/2020

 أصدر وزير الخارجية الأمريكي، مايك بومبيو، أمس، بياناً صحفياً، أكّد فيه أنّ تصريحات المرشد الإيراني، علي خامنئي، الملفقة حول خلق الولايات المتحدة لفيروس كورونا، خطيرة وتعرّض الشعب الإيراني والعالم لخطر أكبر.

وأشار بومبيو إلى بعض "الحقائق" التي أدّت إلى الأوضاع الراهنة لتفشي فيروس كورونا في إيران، موضحاً: "أول حالات إصابة بالفيروس في خمس دول، على الأقل، كانت قد دخلت مباشرة من إيران، وعرّضت حياة ملايين الأشخاص للخطر".

بومبيو: تصريحات خامنئي حول خلق الولايات المتحدة لفيروس كورونا، خطيرة وتعرّض الشعب الإيراني لخطر

ولفت بومبيو إلى إجراء 55 رحلة جوية، على الأقل، بين إيران والصين، من قبل شركة الطيران الإيرانية "ماهان"، في شهر شباط (فبرایر) الماضي، واصفاً هذه الشركة بأنّها "شركة طيران الإرهاب الرئيسة في إيران".

وقال بومبيو: "تجاهل النظام الإيراني التحذيرات المتكررة من المسؤولين في (وزارة) الصحة التابعه له، ونفى أول حالة إصابة بفيروس كورونا، لمدة 9 أيام على الأقل"، مؤكداً أنّ "المسؤولين الإيرانيين ما يزالون يكذبون على الشعب الإيراني والعالم، بشأن عدد حالات الإصابة والوفيات."

وبناء على الإحصاءات الرسمية الإيرانية، حتى أمس، فقد تمّ تسجيل أكثر من 1400 حالة إصابة جديدة بالفيروس في جميع أنحاء البلاد، ليصل إجمالي عدد الحالات المسجلة في إيران إلى 23049 حالة، توفَّى منهم 1812 شخصاً.

شركة طيران "ماهان" الإيرانية أجرت 55 رحلة جوية بين إيران والصين، في شباط (فبرایر) الماضي

وشدّد بومبيو على أنّ الإحصاءات الحقيقية "أعلى بكثير" من الأرقام المعلنة من قبل مسؤولي "النظام الإيراني".

وفي معرض ردّه على طلب السلطات الإيرانية إلغاء العقوبات، قال وزير الخارجية الأمريكي؛ إنّ إيران قامت بضخّ "أكثر من مليار يورو" مخصص للإمدادات الطبية والأجهزة الصحية، في السوق السوداء.

وأشار إلى أنّ العقوبات المفروضة على إيران بعد الانسحاب الأمريكي من الاتفاق النووي في عام 2018، "لا تشمل الغذاء والدواء والمعدات الطبية والمساعدات الإنسانية".

يذكر أنّ وثائق "إيران إنترناشيونال" تكشف أنّ "الشركات الصحية تمكنت من استيراد أجهزة الفحص الطبية لتشخيص كورونا، منذ كانون الثاني (يناير) الماضي، ولم تحُل العقوبات دون ذلك".

النظام الإيراني تجاهل التحذيرات ونفى أول حالة إصابة بفيروس كورونا لمدة 9 أيام

كما أشارت الوثائق التي حصلت عليها قناة "إيران إنترناشيونال" إلى أنّ شركة "آزما إيرانيان"، الوكيل الحصري لشركة "رش" السويسرية في طهران، أعلنت استعدادها لاستيراد أجهزة فحص فيروس كورونا، يوم 25 يناير (كانون الثاني) الماضي، وهو ما ينافي تصريحات مساعد وزير الصحة الإيراني، علي رضا رئيسي، الذي أكد عدم وجود هذه الأجهزة في العالم، قبل يوم 11 فبراير (شباط) الماضي.

وکان خامنئي قد قال، الأول من أمس: "أنتم الأمريكيون متهمون بتصنيع هذا الفيروس، ولا أدري ما صحة هذا الاتهام، ولكن عندما يوجد هذا الاتهام، هل يمكن لرجل عاقل أن يثق بكم ويقبل منكم عرضاً بالمساعدة؟".

 

الصفحة الرئيسية