مسؤول أمريكي مقرَّب من ترامب: أكره المسلمين

203
عدد القراءات

2018-01-21

أُجبر أحد المسؤولين المقرَّبين من الرئيس الأمريكي، دونالد ترَامب، يوم الخميس الماضي، على تقديم استقالته، وذلك على خلفية تصريحات عنصرية وطائفية، ومعادية لحقوق المثليين، كان قد أدلى بها سابقاً.

أُجبر كارل هيغبي على تقديم استقالته على خلفية تصريحات عنصرية وطائفية

وقد صرّح كارل هيغبي الذي شغل منصب رئيس مكتب الشؤون الخارجية، التابع لمؤسسة الخدمة الوطنية والمجتمعيّة لمدّة ستّة أشهر، في أحد البرامج الإذاعية: إنّ "السود تنقصهم الأخلاق"، وعبّر عن كرهه لعبارة "أمريكي من أصول إفريقية"، وفي البرنامج ذاته، قال هيغبي: إنّه يكره المسلمين .

وقالت قناة "سي إن إن" في التقرير الذي نشرته حول التصريحات المسيئة: "تكثر التصريحات العنصرية والمناهضة للإسلام في تاريخ هيغبي، خاصة في المرحلة التي سبقت تعيينه على رأس مكتب الشؤون الخارجية".

هيغبي يرجّح أن يقوم الرئيس دونالد ترامب بإنشاء مخيمات اعتقال للّاجئين

وفي خضمّ الحملة الانتخابية التي قادها دونالد ترامب، عبّر هيغبي عن رضاه عن مخيّمات اعتقال اليابانيين خلال الحرب العالمية الثانية، قائلاً: إنّ "الرئيس من المحتمَل أن يتّبع السياسة ذاتها للتعامل مع المهاجرين"، كما طالب هيغبي بإنشاء سجل لكلّ المهاجرين في البلاد، تماماً كما كانت الإدارات الأمريكية تفعل في الحرب العالمية الثانية.

يذكر أنّه، في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي، كان قد استقال مسؤول أميركي آخر، تمّ تعيينه من قبل دونالد ترَامب، بعد إطلاقه تصريحات اتهم فيها الأمريكيين السود "بالتكاسل"، وهي تصريحات يرى مراقبون أنّها كثرت منذ بدء عهد الإدارة الجديدة. 

 

اقرأ المزيد...

الوسوم: