وفاة مؤسس أول فرقة للرقص الفلكلوري في مصر.. ماذا تعرف عن محمود رضا؟

وفاة مؤسس أول فرقة للرقص الفلكلوري في مصر.. ماذا تعرف عن محمود رضا؟

مشاهدة

11/07/2020

بعد صراعٍ طويل استمر لأعوام مع أمراض الشيخوخة المزمنة، توفي يوم أمس الجمعة، الفنان ومصمم الرقصات المصري ومؤسس فرقة رضا للفنون الشعبية والاستعراضية، محمود رضا، عن عمر ناهز 90 عاماً.

رحل الفنان عن عالمنا تاركاً خلفه تجربة فريدة ومختلفة عن الرقص الشعبي، وإرثاً فنياً عريقاً يضم عشرات الأفلام التي شارك فيها كممثل أو راقص

ورحل الفنان عن عالمنا تاركاً خلفه تجربة فريدة ومختلفة عن الرقص الشعبي، وإرثاً فنياً عريقاً يضم عشرات الأفلام، التي شارك فيها كممثل أو راقص، من أبرزها فيلمه البديع "غرام في الكرنك" الذي واجه تحديات كثيرة خلال تنفيذه.

فمن هو محمود رضا؟ 

ولد الفنان الاستعراضي في العاصمة المصرية، القاهرة، يوم 11 تشرين الثاني (نوفمبر) من العام 1930، وعاش حياة لم تعرف الثبات، حيث لم تنفك والدته عن تغيير الشقة التي عاش فيها برفقتها مع إخوته ووالده، وفق ما صرّح في برنامج "بوضوح" الذي يُعرض على قناة "الحياة" المصرية. 

وإلى جانب اهتمامه بدراسته، أظهر الفنان منذ نعومة أظافره اهتماماً بأنواع مختلفة من الرياضة؛ فكان يحب لعب كرة القدم مع زملائه في الشارع، والتحق بنادي القاهرة، حيث مارس رياضة السباحة والجمباز، وحصل على عدة جوائز في الرياضة الأخيرة.

محمود رضا وفريدة فهمى

وقد ساعد اهتمام محمود بأنواع مختلفة من الرياضة على بناء جسم رياضي رشيق مكّنه لاحقاً من ممارسة الرقص الاستعراضي بخفة ومرونة عالية.

ورغم تخرّجه من كلية التجارة في جامعة القاهرة عام 1955، إلّا أنّ رضا أظهر اهتماماً كبيراً بالرقص، الأمر الذي دفع شقيقه "علي" أن يطلب منه الانضمام إليه في الرقصات التي يقوم بها في الأفلام، ليحصل على أول أجر في حياته والذي بلغ جنيه في العرض الواحد.

أثناء تواجده في باريس، كان محمود يتقاضى 2 جنيه على كل عرض يؤديه، وكان يدّخر ما يتقاضاه لتعلّم البالية ثم عاد إلى مصر وأسس فرقة توثّق الفلكلور المصري 

وفي إحدى الليالي، حضر محمود عرضاً قدمته فرقة تؤدي الرقص الفلكلوري الأرجنتيني في القاهرة، وأعجبه العرض كثيراً، وبعد انتهاء العرض تسلّل خلف الكواليس ليتعرف على أعضاء الفرقة، الذين طلبوا منه تأدية بعض الرقصات بعد أن أخبرهم بحبه للرقص، ليعجبهم أدائه ويضمونه لفرقتهم.

وأدى محمود عدة رقصات مع الفرقة في القاهرة والإسكندرية وفي روما وباريس، وأثناء تواجده في باريس كان يتقاضى "2 جنيه" على كل عرض يؤديه مع الفرقة، وكان يدّخر ما يتقاضاه لتعلّم البالية، ثم اتخذ قراراً بالعودة إلى مصر وتأسيس فرقة توثّق الفلكلور المصري.

أول فرقة للرقص الفلكلوري في مصر 

استمّر محمود بمرافقة شقيقه الراقص والمخرج السينمائي "علي رضا"، وفي العام 1959 أسّسا معاً فرقة "رضا"، التي تعد أول فرقة للرقص الفلكلوري في مصر.

محمود رضا وابنته شيرين

وكان محمود يطوف قرى الصعيد والريف المصري بهدف التعرّف على العادات والتقاليد والأزياء والرقص في الأفراح الشعبية والمناسبات الأخرى، ليستوحي منها رقصاته.

وتعرّف محمود على الراقصة الشابة  فريدة فهمي، التي كان شقيقه علي يُصمّم رقصاتها، ليثري الثنائي "محمود رضا وفريدة فهمي" مجال الرقص الشعبي في مصر من خلال صولاتهما وجولاتهما في مسارح مصر، حيث قدّما أفضل العروض الموسيقية الراقصة.

كان محمود يطوف قرى الصعيد والريف المصري بهدف التعرّف على العادات والتقاليد والأزياء والرقص في الأفراح الشعبية ليستوحي منها رقصاته

وتزوّج علي من الراقصة فريدة فهمي، كما تزوج محمود من أختها نديدة، التي عاشت معه 5 أعوام قبل وفاتها عن عمر ناهز الـ 24 عاماً، ليتزوج بعدها من اليوغسلافية "روزا"، خريجة أوبرا بلجراد، ويُنجب منها الفنانة شيرين رضا.

أعماله

استطاع محمود رضا ترك بصمة كبيرة في عالم الفن الاستعراضي العربي، وحظي بقبول شعبي كبير حتى لُقّب بـ "فنان الشعب"؛ إذ اشتهر بعدد من الاستعراضات الفنية، من بينها: الأقصر بلدنا، وحتشبسوت، والنوبة، ويا مراكبي، وغيرها.

اقرأ أيضاً: من هو هاشالو هونديسا الذي تسبب مقتله باضطرابات في الشارع الإثيوبي؟

وشارك في العديد من الأفلام السينمائية، من بينها: ساحر النساء، وقلوب حائرة، وغرام في الكرنك، كما حصل على عدد من الميداليات والجوائز في المهرجانات المحلية والدولية.


الصفحة الرئيسية