اعتقال 300 داعشي هربوا من سجن غويران... آخر تطورات المواجهات بالحسكة

اعتقال 300 داعشي هربوا من سجن غويران... آخر تطورات المواجهات بالحسكة

مشاهدة

25/01/2022

أعلنت قوات سوريا الديمقراطية "قسد" إعادة اعتقال (300) عنصر من تنظيم داعش الإرهابي كانوا قد هربوا من سجن غويران بالحسكة.

وذكر المركز الإعلامي لقسد أمس، في بيان عن آخر التطورات حول المواجهات الدائرة حول سجن غويران في الحسكة منذ أيام، نقلته شبكة رووداو الكردية، أنّ قوات قسد تمكنت من إعادة اعتقال عدد من مسلحي داعش ممّن هربوا من السجن، وقتل (8) آخرين منهم خلال المواجهات.

قوات سوريا الديمقراطية "قسد" تعلن إعادة اعتقال (300) عنصر من تنظيم داعش الإرهابي كانوا قد هربوا من سجن غويران بالحسكة، ومقتل (8) آخرين منهم

وجاء في البيان: "داهمت قواتنا أحد مباني السجن الذي كان يتحصن فيه هؤلاء المرتزقة وسيطرت عليه، وقد استسلم نحو (300) مرتزق لقواتنا، والعملية مستمرة وفق الخطة المقررة".

يُذكر أنّ المواجهات مستمرة منذ (5) أيام، وأنّ قسد تمكنت من تحرير (11) عنصراً من قواتها كانوا عالقين قرب السجن، وهناك عدد من العاملين في السجن يستخدمهم عناصر التنظيم رهائن، وما يزال مصيرهم مجهولاً.

ورغم تقدّم قوات سوريا الديمقراطية في السجن، إلا أنّها لم تسيطر على مركز السجن، وما يزال تحت قبضة داعش، ويقاتل عناصر التنظيم من داخل السجن منذ (5) أيام بالأسلحة الثقيلة، وعددهم غير معروف.

قوات قسد توافق على الهدنة لفترة قصيرة لإيصال الغذاء والمواد الأساسية للرهائن والمدنيين داخل السجن

وفي جزء آخر من البيان، ذكر المركز الإعلامي لقسد: "تواصل قواتنا وقوى الأمن الداخلي حملة تمشيط حي غويران، وملاحقة الخلايا الإرهابية التي حاولت مؤازرة مرتزقة داعش في السجن".

وأعلنت الهدنة بين الطرفين لفترة قصيرة، من أجل إيصال الغذاء والمواد الأساسية إلى داخل السجن، وقد وافقت قسد على الهدنة لوجود رهائن لدى داعش وعدد من المدنيين داخل السجن.

هذا، وترك نحو (2500) شخص من المدنيين منازلهم بسبب المواجهات بين قسد ومسلحي داعش، وما يزال هناك عدد قليل من العوائل قرب السجن.

وتقوم قوات سوريا الديمقراطية بفحص وتمشيط المناطق والأحياء التي تشكّ باختباء مسلحي داعش فيها، وتقوم طائرات التحالف الدولي بالتحليق في سماء المنطقة باستمرار ومراقبة الأوضاع فيها.


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية