استهداف مقر للحشد الشعبي في العراق... ما علاقة داعش؟

استهداف مقر للحشد الشعبي في العراق... ما علاقة داعش؟

مشاهدة

18/04/2021

استهدف مجهولون مقراً تابعاً لقوات الحشد الشعبي في محافظة كركوك شمال العراق، أسفر عن مقتل عنصر وجرح 5 آخرين، في وقت ربط فيه مراقبون بين الهجوم ومحاولات من قبل فلول تنظيم داعش الإرهابي للعودة.

وصرّحت مصادر في شرطة كركوك بأنّ مجهولين، يُعتقد أنهم من تنظيم داعش، أطلقوا 6 قذائف صاروخية من نوع هاون على مقر للحشد في قرية البو شهاب التابعة لقضاء داقوق بمحافظة كركوك.

مجهولون، يُعتقد أنهم من تنظيم داعش، أطلقوا 6 قذائف صاروخية من نوع هاون على مقر للحشد في قرية البو شهاب بمحافظة كركوك

وبحسب المصادر، فقد أدّى الهجوم إلى مقتل عنصر من عناصر الحشد، وإصابة 3 آخرين وجنديين في الجيش العراقي، وقد شنت قوات مشتركة من الجيش والحشد حملة تمشيط في المنطقة بحثاً عن مطلقي القذائف.

ولم يصدر أي تعليق رسمي من السلطات العراقية حول الهجوم.

وكان تنظيم داعش الإرهابي قد نفذ في كانون الثاني (يناير) الماضي هجومين متزامنين على سوق للملابس المستعملة في بغداد، أسفر عن سقوط أكثر من 30 قتيلاً ومئات الجرحى، ما عدّ مؤشراً خطيراً، فقد استردّ تكتيكاً لم يستطع التنظيم تنفيذه منذ العام 2018.

ويشار إلى أنّ العراق أعلن عام 2017 تحقيق النصر على تنظيم "داعش"، باستعادة كامل أراضيه التي كانت تقدّر بنحو ثلث مساحة البلاد، اجتاحها التنظيم صيف 2014.

يُذكر أنّ فصائل الحشد الشعبي في العراق تدين بالولاء للنظام الإيراني، ويشارك بعضها بمعارك في سوريا إلى جانب نظام بشار الأسد.

الصفحة الرئيسية