مناوشات جديدة في تونس بسبب اتحاد القرضاوي... ما القصة؟

مناوشات جديدة في تونس بسبب اتحاد القرضاوي... ما القصة؟

مشاهدة

10/03/2021

شهد محيط الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، والشهير بـ"اتحاد القرضاوي" نسبة إلى مؤسسه الشيخ يوسف القرضاوي، مساء أمس مناوشات أدّت إلى سقوط مصابين، بين المعتصمين أمام مقر الاتحاد للمطالبه بحله، والعناصر داخله.

وأفاد موقع "ميدل إيست أون لاين" بأنّ أنصار الحزب الدستوري الحر المعتصمين في المقر دخلوا في مناوشات مع عدد من النساء اللاتي يدرسن في الاتحاد، ما أدّى إلى حالة من الفوضى استدعت تدخل القوات الأمنية.

أنصار الحزب الدستوري الحر المعتصمون في المقر دخلوا في مناوشات مع عدد من النساء اللاتي يدرسن في الاتحاد، ما أدى إلى حالة من الفوضى

وقد دخل الحزب الدستوري الحر في اعتصام قبل أسابيع للمطالبة بحلّ الاتحاد، في إطار تهديده للأمن القومي التونسي، وعلى خلفية تصنيفه منظمة إرهابية في عدد من الدول العربية.

في غضون ذلك، طالب مسؤول بالاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، مكتب تونس، جميع السلط في البلاد بالتدخل على خلفية احتجاج عدد من نواب الحزب الدستوري الحر وأنصاره.

وشدّد العضو بالاتحاد، في مقطع فيديو نشره على الصفحة الرسمية للمنظمة، على أنهم لن يغادروا مقرهم إلى حين تدخل الوالي والجهات المعنية لإخراج المحتجين، بحسب ما أورده موقع "شمس إف إم" التونسي.

واعتبر أنّ الاتحاد هو "جمعية قانونية محترمة عالمياً ووطنياً والقضاء يشهد بذلك"، وفق تعبيره، وتابع: إنّ ما أقدم عليه بعض النواب "بلطجة ولا يليق بتونس ودستورها ورئيسها وبرلمانها ولا يليق بالديمقراطية".

ولاحظ عضو الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، مكتب تونس، أنّ "عدداً من النواب تمرّدوا"، وهم حالياً أمام مقرّ الاتحاد، متسائلاً عن سبب عدم تدخل السلطات لفضّ الإشكال.

وقال: "نحن نناشد أنصار الحقّ أن يغيثونا ويخلصونا من مظاهر الشغب والفوضى التي لا تليق بحرمتنا وبلادنا".

الصفحة الرئيسية