مشروع قانون أمريكي لوقف أنشطة الطائرات المسيرة الإيرانية.. على ماذا ينصّ؟

مشروع قانون أمريكي لوقف أنشطة الطائرات المسيرة الإيرانية.. على ماذا ينصّ؟

مشاهدة

01/12/2021

قدّمت مجموعة من الجمهوريين والديمقراطيين في مجلس النواب الأمريكي ليلة أمس  مشروعاً لوقف أنشطة الطائرات المسيّرة الإيرانية، وينصّ المشروع على أنّ أيّ تعاون مع إيران في مجال أنشطة الطائرات المسيّرة سيخضع للعقوبات الأمريكية.

وقال رئيس لجنة الشؤون الخارجية بمجلس النواب الأمريكي غريغوري ميكس: إنّ "وجود طائرات مسيّرة مميتة في أيدي إيران، التي تُعتبر أكبر مصدر للإرهاب في العالم، يهدد أمن الولايات المتحدة والسلام الإقليمي"، مضيفاً: "لن يتمّ التسامح مع دعم برنامج الطائرات المسيّرة الإيرانية ".

نواب جمهوريون وديمقراطيون يقدّمون قانوناً لوقف أنشطة الطائرات المسيّرة الإيرانية، ينصّ على أنّ أيّ متعاون في هذا المجال سيخضع للعقوبات الأمريكية

من جانبه، قال النائب الجمهوري مايكل ماكول: "إنّ شعوب الشرق الأوسط لا يمكنها العيش بحرية واستقرار وازدهار في ظلّ هجوم الطائرات المسيّرة الإيرانية"، مشدداً على أنّ الولايات المتحدة ستستخدم كلّ الوسائل المتاحة لمواجهة برنامج الطائرات المسيّرة الإيرانية.

وقد نصّ المشروع على معاقبة أيّ شكل من أشكال التعاون مع إيران في مجال أنشطة الطائرات المسيّرة.

وأوضح أنّ العقوبات الأمريكية على برنامج الأسلحة التقليدية الإيراني بموجب قانون CAATSA  تشمل أيضاً توريد أو بيع أو نقل الطائرات المقاتلة بدون طيار إلى إيران أو منها.

وشدّد على ضرورة منع طهران والجماعات المتحالفة معها من الحصول على "درون"، يمكن استخدامها في هجمات ضدّ الولايات المتحدة أو شركائها.

غريغوري ميكس: وجود طائرات مسيّرة مميتة في أيدي إيران يُعتبر أكبر مصدر للإرهاب، ويهدد أمن الولايات المتحدة والسلام الإقليمي

وكانت وزارة الخزانة الأمريكية قد فرضت في 29 تشرين الأول (أكتوبر) الماضي 2021، عقوبات على برنامج إيران للطائرات المسيّرة. 

وقالت على موقعها الإلكتروني حينها: "إنّ العقوبات تستهدف (4) أفراد وكيانين، بسبب صلات بالحرس الثوري".

وأكدت أنّ الحرس الثوري زوّد حزب الله اللبناني وحركة حماس والحوثيين وإثيوبيا بطائرات مسيّرة، استُخدمت لمهاجمة القوات الأمريكية والملاحة الدولية في المنطقة.


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية