"عالم في العراء": مقاربات في الإعلام والثقافة والمجتمع

"عالم في العراء": مقاربات في الإعلام والثقافة والمجتمع

مشاهدة

08/11/2020

صدر عن "دار غراب" للنشر والتوزيع، كتاب جديد للدكتور، عمار علي حسن، بعنوان "عالم في العراء: الإعلام الجديد والثقافة والمجتمع"، يضمّ عدداً من الدراسات المتنوعة ومقالات معمقة في الإعلام وأحوال المجتمع العربي وأخرى حول الأدب.

موضوعات الكتاب بينها وشائج ظاهرة وخفية، فهي في مجملها تدور حول الثقافة بمعناها الجديد المختلف، الذي يتعدّى قضايا الفنون والآداب، إلى ما يقع في قلب القضايا الإعلامية

يتناول الكتاب بالتفصيل تأثير الإعلام الجديد، لا سيما مواقع التواصل الاجتماعي، على قضية الديمقراطية والحريات العامة، وكذلك حول ما في حالتنا الاجتماعية من آثار تمتدّ من "الأبوة" المطلوبة إلى "الأبوية" المرفوضة، ثم يعرج على ثقافة التسامح من حيث تعريفها وتجربتها في الشرق والغرب ومعوقاتها والقيم المرتبطة بها وأشباهها، وكذلك اللّغة كمدخل فلسفي لفهم كثير من المعاني والأشياء.

غلاف الكتاب

ويتضمّن الكتاب تراجم أو ملامح لبعض الشخصيات الأدبية، ومقاربات نقدية حول موضوعات شغلت الرواية العربية، مثل التصوف والريف وحال الأقليات الدينية، كما يطرح رؤى نظرية حول أشكال الكتابة ومستقبلها،  والنصوص ثلاثية الأبعاد، وتلك التي تُكتب عن الأشياء من الخارج، وما آل إليه الشعر العربي من أزمة، وبعض الظواهر الثقافية السلبية التي أصابت حياتنا في زمن الاستهلاك المفرط، وعلاقة الرواية بالسلطة من حيث الشكل والمضمون، والعناق الأبدي بين الأدب وعلم النفس، وأصناف القراءة والقرّاء، ووصف مصر ثقافياً، ومظاهر خصام المتطرفين للفنون والآداب، والفروق الجوهرية بين ثقافة السُترة وثقافة الندرة.

الثقافة بمعناها الجديد

وجاء على غلاف الكتاب: "هذه الموضوعات بينها وشائج ظاهرة وخفية، فهي في مجملها تدور حول الثقافة بمعناها الجديد المختلف، الذي يتعدّى قضايا الفنون والآداب، إلى ما يقع في قلب القضايا الإعلامية والظواهر الاجتماعية والسياسية من معارف وقيم، ومثل هذا التنوّع يجعل الكتاب مفيداً للقارئ المتخصّص والعادي في آن".

اقرأ أيضاً: هل تكفي رقابة الناشر العربي لمنع الفكر المتطرف؟

وقال الكاتب: "تتزاحم في رؤوسنا الأفكار، حين نتابع أحداثاً تجري بلا هوادة، ونقرأ كتباً تقذفها المطابع إلى أرفف المكتبات، وحين نجلس ساعات نتأمل فيها أنفسنا، فنبصر ما جهلناه أو نسيناه، وننظر في أحوال غيرنا، وما نسمعه منهم، وما يجري حولنا، ويمسّ شخوصنا أو مصالحنا، ومصالح ذوينا".

وأضاف: "يحتاج هذا التزاحم إلى الإفراج عنه حتى لا نصاب بـ "حبسة فكرية"، فنطلقه فيما نبحث فيه ونكتبه بغية المشاركة في ندوات ومؤتمرات علمية وثقافية، أو لإلقاء محاضرة في جامعة، أو وقت أن يكون علينا أن نكتب لصحف أو مجلات تنتظر مقالاتنا المنتظمة، أو حين ننفعل بقراءة كتاب أو رواية ما، أو تروق لنا تجربة إبداعية وإنسانية لكاتب أو باحث، ونودّ أن نعبّر عن هذا الإعجاب كتابة، أو حتى لا تروق لنا، ونريد أن نسجل ذلك صراحة، ويعدّ الكتاب تطبيقاً عملياً لمثل لهذه المسألة".

يشار إلى أنّ "عالم في العراء" هو الكتاب السادس والعشرون لعمار علي حسن، وهي كتب توزّعت على علم الاجتماع السياسي والنقد الثقافي والتصوف، علاوة على عشرين عملاً أدبياً عبارة عن 11 رواية، و7 مجموعات قصصية وديوان شعر وسيرة ذاتيّة سرديّة.

الصفحة الرئيسية