رغم الإنكار... الإخوان يعززون علاقتهم مع الحوثيين

رغم الإنكار... الإخوان يعززون علاقتهم مع الحوثيين

رغم الإنكار... الإخوان يعززون علاقتهم مع الحوثيين


02/03/2024

رغم الإنكار والنفي ظهرت أدلة وبراهين كثيرة تدلّ على أنّ حزب (الإصلاح)، ذراع الإخوان المسلمين في اليمن، عزز تقاربه مع جماعة الحوثي الإرهابية في مدينة تعز، بالتزامن مع مخطط بريطاني كُشف حديثاً، يتعلق بمساعي تقليص نفوذ الحزب في الساحل الغربي لليمن.

وقد دعا الحزب أنصاره في تعز إلى المشاركة بالتظاهرات الجمعة تضامناً مع غزة، في خطوة تُعدّ الأولى من نوعها منذ بدء العدوان الإسرائيلي على غزة، واقتصار دعوات التظاهر على قائد الحوثيين عبد الملك الحوثي، وهو ما اعتبر مؤشراً على التقارب بين الطرفين، وفق موقع (الخبر اليمني).

 

حزب الإصلاح يعزز تقاربه مع جماعة الحوثي في تعز، بالتزامن مع مخطط بريطاني كُشف حديثاً، يتعلق بمساعي تقليص نفوذ الحزب في الساحل الغربي.

 

وتتزامن تلك الدعوات مع رسائل إيجابية بين الحزب وحركة أنصار الله، وقد اعتبر المسؤول الإعلامي للحزب بتعز، أحمد عثمان، خطوات فتح الطرق في تعز بـ "الإيجابية"، متمنياً أن تشكل نقطة تحول، ومن جانبه أثنى القيادي في جماعة الحوثي حزام الأسد على خطوة حزب (الإصلاح) فتح طريق حيفان ـ طور الباحة، مجدداً عرض صنعاء لفتح طريق مأرب صرواح.

هذا التحول في المشهد يأتي غداة كشف وسائل إعلام حزب (الإصلاح) تصاعد المخاوف من  خطة بريطانية تهدف لدعم  فصائل طارق صالح والمجلس الانتقالي الجنوبي للسيطرة على  الساحل الغربي المطل على باب المندب والبحر الأحمر وخليج عدن.

ونقلت وسائل إعلام مقربة من الحزب عن مسؤولين قولهم إنّ طارق صالح الذي زار بريطانيا مؤخراً تلقى وعوداً بدعم كبير للسيطرة على الشريط الساحلي لليمن.

وتزامنت زيارة طارق برفقة قيادات من المجلس الانتقالي مع تطورات في البحر الأحمر، بعد فشل بريطانيا وأمريكا في إيقاف التهديدات الحوثية للملاحة البحرية.




انشر مقالك

لإرسال مقال للنشر في حفريات اضغط هنا سياسة استقبال المساهمات

آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية