رغم الضغوطات.. هل يصوت البرلمان الليبي اليوم على الحكومة؟

رغم الضغوطات.. هل يصوت البرلمان الليبي اليوم على الحكومة؟

مشاهدة

09/03/2021

يصوت البرلمان الليبي اليوم على منح الثقة لحكومة عبد الحميد الدبيبة، وسط ضغوطات من أعضاء البرلمان على رئيس الحكومة المنتخب عبد الحميد الدبيبة.

وكان الدبيبة قد طالب بوزارة كبيرة تعينه على المرور بليبيا من تلك المرحلة.

وأشارت مصادر إعلامية، بحسب ما أورده موقع "ميديا مونيتور"، إلى أنّ رئيس مجلس النواب الليبي "عقيلة صالح" كشف عن وجود بعض الضغوط التي مورست أمس على الدبيبة لتوزير أقارب لهم ضمن الحكومة الجديدة، لافتة إلى أنّ الجلسة بدأت بنصاب قانوني بحضور 132 نائباً.

الدبيبة ناشد، في مقطع فيديو بثه المكتب الإعلامي للحكومة الليبية، أعضاء مجلس النواب بمنح الثقة للحكومة الجديدة حتى تتمكن من مباشرة مهامها على الفور

يُذكر أنّ الدبيبة ناشد في مقطع فيديو، بثه المكتب الإعلامي للحكومة الليبية، أعضاء مجلس النواب بمنح الثقة للحكومة الجديدة حتى تتمكن من مباشرة مهامها على الفور، وعدم ترحيل إجراءات منح الثقة إلى مرحلة أخرى، ما يؤدي إلى عرقة المسار السياسي الذي أوصى به ملتقى جنيف، ويؤدي إلى حرمان الشعب الليبي من الوصول إلى انتخابات حقيقية ونزيهة.

تزامناً، كشفت المصادر أنّ 42 نائباً دعوا إلى تأجيل جلسة منح الثقة للحكومة إلى ما بعد تضمين مخرجات حوار تونس وتضمينها بالإعلان الدستوري، وفقاً لما هو منصوص عليه في خريطة الطريق للمرحلة التمهيدية للحل الشامل.

ودعوا إلى أن تؤجل جلسة التصويت إلى ما بعد الكشف عن تقرير لجنة الخبراء الأممية حول دفع رشاوى لمشاركين في الحوار السياسي من أجل التأثير على نتائج انتخابات السلطة السياسية الجديدة.

يشار إلى أنّ الدبيبة قد حذّر من أنّ عدم منح مجلس النواب الثقة للحكومة، سيؤدي إلى تمديد عمر الأجسام الحالية، ما يصاحبها من انهيار اقتصادي وتردّي الأوضاع المعيشية وضياع سيادة الوطن، مطالباً مجلس النواب بتغليب المصلحة العامة، وعدم إضاعة فرصة توحيد المجلس في الجلسة الجامعة بسرت، مؤكداً أنّ التعقيد والإطالة والتمديد زادت من معاناة الشعب الليبي.

الصفحة الرئيسية