القاهرة تستضيف "المؤتمر العالمي لنصرة القدس"

القاهرة تستضيف "المؤتمر العالمي لنصرة القدس"

مشاهدة

17/01/2018

انطلقت اليوم الأربعاء، أعمال "مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس"، في القاهرة، بمشاركة 86 دولة، وبرعاية رئيس جمهورية مصر العربية عبد الفتاح السيسي، وسيحضر المؤتمر: رئيس مجلس حكماء المسلمين، شيخ الأزهر، الدكتور أحمد الطيب، والرئيس الفلسطيني محمود عباس، وبابا الإسكندرية بطريرك الكرازة المرقسية البابا تواضروس، وعدد كبير من السياسيين، والعلماء، ورجال الدين، والمفكرين، والكتّاب.

مؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس يناقش قضايا استعادة الوعي بقضية القدس وهويتها العربية والمسؤولية الدولية تجاهها

ويناقش المؤتمر، الذي ستستمر جلساته لمدّة يومين، قضايا استعادة الوعي بقضية القدس وهويتها العربية، والمسؤولية الدولية تجاهها.

تتضمن الجلسة الافتتاحية للمؤتمر، كلمات يلقيها كلّ من: الدكتور أحمد الطيب، والرئيس محمود عباس، والأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي الدكتور يوسف بن أحمد العثيمين، والأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد أبو الغيط، ورئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم، ووزير الشؤون الإسلامية السعودي الشيخ الدكتور صالح بن عبد العزيز آل الشيخ، ورئيس البرلمان العربي الدكتور مشعل بن فهم السلمي، والأمين العام لمجلس الكنائس العالمي الدكتور أولاف فيكس تافيت، والأمين العام لرابطة العالم الإسلامي الدكتور محمد العيسى.

المؤتمر انطلق اليوم بمشاركة 86 دولة وبرعاية الرئيس المصري وبحضور عدد كبير من السياسيين والعلماء ورجال الدين

وتستمر الجلسة الافتتاحية للمؤتمر لمدة ساعتين، ليترأس رئيس وزراء لبنان الأسبق فؤاد السنيورة الجلسة الثانية، التي تحمل عنوان "الهوية العربية للقدس ورسالتها"، وتنقسم إلى 4 محاور: الأول يدور حول "المكانة الدينية العالمية للقدس"، ويتناول الثاني موضوع "القدس وحضارتها... التاريخ والحاضر"، فيما يركز المحور الثالث على قضية "أثر تغيير الهويَّة في إشاعة الكراهية"، بينما يناقش المحور الرابع مسألة "تفنيد الدعاوى الصهيونية حول القدس وفلسطين".
وعقب انتهاء الجلسة، ترفع أعمال المؤتمر، لتستأنف غداً الخميس، الذي سيتضمن جلستين، يعقبهما إعلان البيان الختامي لمؤتمر الأزهر العالمي لنصرة القدس.


 

الصفحة الرئيسية