إيران: حادثة جديدة بمفاعل نطنز... من وراءها؟

إيران: حادثة جديدة بمفاعل نطنز... من وراءها؟

مشاهدة

11/04/2021

أعلن المتحدث باسم منظمة الطاقة الذرية الإيرانية بهروز كمالوندي اليوم عن وقوع حادث في قسم شبكة توزيع الكهرباء في منشأة تخصيب اليورانيوم بمفاعل نطنز.

وقال كمالوندي في تصريح صحفي نقلته وكالة أنباء "فارس": إنّ الحادثة التي وقعت في مجمع أحمدي روشن لتخصيب اليورانيوم في نطنز لم تؤدِّ إلى تلوث نووي، ولم ينجم عنها أي إصابات.

وأضاف كمالوندي: إنّ التحقيقات جارية لمعرفة الأسباب المؤدية للحادث، وسيتم الإعلان عنها في وقت لاحق.

 

منظمة الطاقة الذرية الإيرانية تعلن عن وقوع حادث في قسم شبكة توزيع الكهرباء بمفاعل نطنز دون وقوع إصابات أو تلوث نووي

ويشار إلى أنها ليست هذه المرّة الأولى التي يتعرض فيها مجمع نطنز لحادث، ففي تموز (يوليو) الماضي، تعرض المبنى الرئيسي لهذه المنشأة النووية لانفجار، قالت إيران وقتها إنّ "عملاً تخريبياً" وراءه، وقد وقعت حوادث عدة في منشآت إيرانية حساسة في وقت سابق.

هذا، وكانت إيران قد كشفت أمس عن بدء اختباراتها الميكانيكية لأحدث أجهزة الطرد المركزي النووية المتطورة لديها، وقالت: إنّ قدرته تبلغ عشرات أضعاف قدرة أول جهاز طرد مركزي امتلكته.

ويأتي الإعلان في الوقت الذي تسعى فيه القوى الغربية الكبرى لترميم الاتفاق النووي الذي انسحبت منه الولايات المتحدة بشكل أحادي عام 2018.

ووفقاً لإعلان التلفزيون الإيراني بمناسبة ذكرى "يوم التكنولوجيا النووية" الـ 15 في البلاد، فإنّ جهاز الطرد المركزي الجديد "IR-9" يتمتع بقدرة على فصل نظائر اليورانيوم بسرعة أكبر من قدرة الأجهزة الحالية، ما يعني تخصيب يورانيوم أكثر.

وبحسب الإعلان، فإنّ إنتاجية جهاز الطرد المركزي "IR-9" تتجاوز قدرة الجهاز القديم "IR-1" بـ 50 مرّة.

 

الصفحة الرئيسية