إكسبو يواصل تحقيق النجاحات والإنجازات... وهذه إشادة أممية

إكسبو يواصل تحقيق النجاحات والإنجازات... وهذه إشادة أممية

مشاهدة

25/10/2021

جذب إكسبو2020 دبي الآلاف من الزوار من كل أنحاء العالم، وكشفت آخر الأرقام عن تسجيل ما يقرب من 1.5 مليون زيارة  للمعرض خلال 24 يوماً.

وقد شكّل الأطفال 25% من أعداد الزوار لموقع إكسبو دبي، منذ افتتاحه للجمهور في الأول من تشرين الأول (أكتوبر) الجاري، بفضل الأنشطة المتنوعة المخصصة لهم من تدريبات رياضية وفعاليات ترفيهية على مدار اليوم، بما فيها تدريب الأطفال على أيدي عمالقة الكريكت "راجيستان رويالز"، وجلسات تدريب في كرة القدم تحت إشراف مدربين من نادي مانشستر سيتي، إضافة إلى المعالم الصديقة للطفل التي تنتشر في حديقة الفرسان وعشرات الأماكن، وفق ما أوردت صحيفة البيان.

واستمر إكسبو دبي في اجتذاب المشاهدين عبر المنصات الرقمية ليرتفع عدد الزوار الافتراضيين إلى 10.8 ملايين زائر منذ الأول من تشرين الأول (أكتوبر) مقارنة مع 9.3 ملايين زائر في الأسبوع الماضي.

إكسبو2020 يجذب ما يقرب من 1.5 مليون زيارة للمعرض خلال 24 يوماً، وعبر المنصات الرقمية يرتفع عدد الزوار الافتراضيين إلى 10.8 ملايين

وحقق أسبوع الفضاء في المعرض نجاحاً كبيراً، فقد استقطب جماهير غفيرة، وقدّم موسيقى بإيحاءات فضائية مذهلة، ومنح الزوار الفرصة لتأمل النجوم، فضلاً عن أنه أتاح لهم فرصة التعرف عن قرب على رواد الفضاء الإماراتيين، ومنهم هزاع المنصوري أول رائد فضاء إماراتي، ونورة المطروشي أول رائدة فضاء إماراتية، إضافة إلى العروض الجوية المذهلة التي قدمها فريق "فرسان الإمارات" للاستعراضات الجوية، مع نظرائهم السعوديين "صقور السعودية" الذين قاموا باستعراضات جوية مبهرة في سماء موقع إكسبو 2020، واحتشدت جماهير غفيرة في ساحة الوصل لحضور العرض الفضائي المذهل.

ولم تتباطأ وتيرة توافد الزوار إلى موقع الحدث الدولي، منذ حفل الافتتاح المبهر الذي أقيم يوم 30 أيلول (سبتمبر) الماضي، والذي ضم كوكبة من النجوم والمواهب من دولة الإمارات العربية المتحدة والشرق الأوسط ومختلف أقطار العالم، وذلك على ضوء تمكّن الزوار من تجربة عشرات البرامج الثقافية كل يوم، أثناء تجوالهم بين أكثر من 200 جناح في أرجاء موقع إكسبو.

وشهدت عطلة نهاية الأسبوع الطويلة الأخيرة حضوراً جماهيرياً واسعاً، قدموا للاستمتاع بالعرض الموسيقي الخلاب الذي قدمته أوركسترا الفردوس المؤلفة بأكملها من النساء، بقيادة المايسترو ياسمينا صباح، وتحت إشراف الموسيقار العالمي إيه آر رحمان، وهو العرض الذي ملأ مسرح اليوبيل بألحان ونغمات مستوحاة من عالم الفضاء، كما شهدت العطلة نفسها حفلاً ممتعاً آخر للفنان وكاتب الأغاني البريطاني سامي يوسف، الذي انضم إليه موسيقيون من جميع أنحاء العالم في عرضه الذي حمل عنوان "ما وراء النجوم".

نائبة الأمين العام للأمم المتحدة تشيد بقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة لتقديمها حدثاً دولياً مثل إكسبو 2020 دبي

وفي وقت سابق من هذا الشهر، دشّن قيصر الأغنية العربية الفنان العراقي كاظم الساهر، أحد أكثر المطربين العرب نجاحاً، سلسلة "أمسيات خالدة" الغنائية من إكسبو 2020 دبي.

وقدّم إكسبو 2020 لزواره عرضاً موسيقياً مميزاً للملحن وكاتب الأغاني والمنتج السوري إياد الريماوي على مسرح اليوبيل، تم تنظيمه ضمن سلسة جلسات في إكسبو الغنائية، وشهد حضوراً كبيراً من الجماهير.

وحظيت كذلك الفعاليات المنتظمة بشعبية كبيرة بين الزوار، كمهرجان الأضواء الليلي كاليدوسكوب، والشلال المائي الخلاب في موقع إكسبو 2020، بجداره المائي المرتفع الذي يبلغ طوله 14 متراً، فضلاً عن حديقة الثرّيا، التي أتاحت للزوار فرصة الحصول على مناظر مبهرة لكامل الموقع بزاوية 360 درجة.

ونظراً للحماس الذي أثارته هذه الفعاليات، توافد الزوار على أكثر من 200 منفذ للأطعمة والمشروبات في جميع أنحاء موقع إكسبو للحصول على فرصة تجربة أطباق من أكثر من 50 مطبخاً عالمياً، بدءاً من الأطعمة الشعبية التي تقدم في شوارع كبرى المدن العالمية، وصولاً إلى تلك التي تُعد وفقاً لأحدث تقنيات الطهي المبتكرة وتجارب تناول الطعام المستدامة.

هذا، وأشادت نائبة الأمين العام للأمم المتحدة أمينة محمد بقيادة دولة الإمارات العربية المتحدة، لتقديمها حدثاً دولياً مثل إكسبو 2020 دبي، على الرغم من التحديات الهائلة التي تواجه العالم أجمع، جراء جائحة فيروس كوفيد-19 المستجد، حسبما نقلت "وام".

وأثنت في كلمة خلال الاحتفال باليوم الخاص الذي نظمه إكسبو 2020 دبي، لإحياء الذكرى الـ 76 لإنشاء الأمم المتحدة، على الحدث الدولي لتركيزه على مفهوم الاستدامة، ودفعه نحو تحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة بحلول 2030.

وقالت أمينة محمد: "إن المهمة أمام الأمم المتحدة ليست مستحيلة، حتى وإن كانت التحديات قائمة من فقر ومجاعات، إضافة إلى التحديات المتعلقة بتبعات جائحة كوفيد-19"، وتابعت: "إنّ مفهوم إكسبو على مدار التاريخ، حتى ما قبل الجائحة، كان قائماً على اتصال العقول وإيصال البشر ببعضهم البعض، وهذا المفهوم تم تعزيزه للغاية في إكسبو 2020 دبي."

وقالت: "نحن هنا على الرغم من التحديات الهائلة التي يشكلها الوباء، وبسبب الجهود الهائلة لدولة الإمارات ورؤية قادتها، هذه الجائحة ذكرتنا بأنه لا يمكن تحقيق الثقة والشمول إلا إذا وضعنا الشباب والنساء في الصدارة، ومع وجود 192 دولة في الحدث الدولي، فإنّ هذا يجعل منه فرصة ميمونة للاحتفال بــ 76 عاماً من العلاقة بين الدول التي تعمل معاً تحت مظلة الأمم المتحدة من أجل عالم أفضل."

وأضافت: إنّ "دولة الإمارات تسعى جاهدة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة للأمم المتحدة، ويسعدني أيضاً أن أسمع أنّ الاستدامة هي موضوع مشترك في جميع أجنحة إكسبو 2020."

وتابعت: "إنني أثني وأقدّر بشدة قيادة الإمارات، وهي مصدر إلهام للكثيرين في الأمم المتحدة.

الصفحة الرئيسية