هيومن رايتس ووتش: هجمات المليشيات الحوثية جرائم حرب

صورة حفريات
"حفريات" صحيفة إلكترونية ثقافية، عالمية الأفق، إنسانية التوجّه، تتطلع إلى تفكيك خطاب التطرّف والكراهية.

51
عدد القراءات

2018-04-02

قالت منظمة "هيومن رايتس ووتش" اليوم إنّ قوات الحوثيين في اليمن انتهكت قوانين الحرب بإطلاقها صواريخ بالستية عشوائياً على مناطق مأهولة بالسكان بالسعودية، في 25 آذار (مارس) 2018؛ حيث قتلت الهجمات عاملاً مصرياً وافداً وأصابت آخريْن في العاصمة الرياض، حسبما ذكرت وكالة الأنباء السعودية الرسمية. وقالت المنظمة الدولية إنّ مَن أمروا بمثل هذه الهجمات مسؤولون عن جرائم الحرب.

وكانت المليشيات الحوثية، التي تدعمها إيران، أطلقت، على مدى ثلاثة أعوام، قذائف مدفعية على مدن مأهولة في اليمن، وأطلقت صواريخ باتجاه مناطق مأهولة بالسعودية.

هيومن رايتس ووتش: الهجمات الحوثية تسببت بخسائر فادحة في تعز ثالث أكبر مدينة في اليمن

وقالت سارة ليا ويتسن، المديرة التنفيذية لقسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في هيومن رايتس ووتش: "على الحوثيين أن يوقفوا فوراً هجماتهم الصاروخية العشوائية على المناطق المأهولة بالسعودية"، بحسب الموقع الإلكتروني للمنظمة.

ويعاني اليمن، بسبب انقلاب الحوثيين على الشرعية، من أكبر أزمة إنسانية في العالم، وفقاً للأمم المتحدة، مع وجود أكثر من 8 ملايين شخص على حافة المجاعة، وأكثر من مليون شخص يشتبه في إصابتهم بالكوليرا.

أشخاص يتفقدون أضرار شظايا ناتجة عن صواريخ بالستية أطلقها الحوثيون على منزل في الرياض 2018 (رويترز)

انتهاك قوانين الحرب

وكانت وكالة الأنباء السعودية ذكرت أواخر الشهر الماضي أنّ قوات الحوثي أطلقت 7 صواريخ بالستية على السعودية من اليمن اعترضتها الدفاعات الجوية السعودية. وأكدت وسائل إعلام داعمة للحوثيين الهجمات، معلنة أنّ الحوثيين استهدفوا مطار الملك خالد الدولي بالرياض بصاروخ "بركان إتش 2"، ومطار أبها الإقليمي جنوب السعودية بصاروخ "قاهر م 2"، وأهدافاً متعددة في محافظات جازان ونجران الجنوبية بصواريخ "بدر 1" البالستية.

وقالت "هيومن رايتس ووتش" إنّ الهجمات الصاروخية عندما تُوجّه عمداً أو عشوائياً نحو مناطق مأهولة بالسكان أو أهداف مدنية، "فإنها تنتهك قوانين الحرب، وقد يكون الذين أمروا بمثل هذه الهجمات مسؤولين عن جرائم الحرب".

إيران متورطة في تصدير الصواريخ إلى الحوثيين في اليمن، وهو ما يتطابق مع تقرير أممي في 2018

وكثيراً ما قصف الحوثيون مناطق ذات كثافة سكانية عالية بشكل عشوائي في اليمن في انتهاك لقوانين الحرب وقتلوا وجرحوا المدنيين. وقالت هيومن رايتس ووتش إنّ هذه الهجمات تسببت بخسائر فادحة في تعز ثالث أكبر مدينة في اليمن. كما وثّقت هيومن رايتس ووتش إطلاق قوات الحوثي العشوائي لصواريخ مدفعية قصيرة المدى غير موجهة، من شمال اليمن إلى مناطق مأهولة بالسكان جنوب السعودية منذ أيار (مايو) 2015، تسببت بعض هذه الهجمات بمقتل وجرح مدنيين.

واتهم المتحدث باسم التحالف العربي، العقيد تركي المالكي، إيران بتصدير الصواريخ إلى الحوثيين في اليمن، وهو ما يتطابق مع تقرير أممي في كانون الثاني (يناير) 2018، حيث ذكر "فريق خبراء الأمم المتحدة المعني باليمن" أنه "حدد مؤشرات قوية لتوريد المواد ذات الصلة بالأسلحة مصنعة في جمهورية إيران الإسلامية، أو قادمة منها، بعد فرض حظر الأسلحة في 14 أبريل/ نيسان 2015، لا سيما في مجال تكنولوجيا الصواريخ البالستية قصيرة المدى.

اقرأ المزيد...

الوسوم: