محمد بن زايد يستقبل رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا... ماذا بحث اللقاء؟

محمد بن زايد يستقبل رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا... ماذا بحث اللقاء؟

مشاهدة

08/04/2021

استقبل ولي عهد أبو ظبي الشيخ محمد بن زايد آل نهيان أمس، في قصر الحصن بالعاصمة الإماراتية، رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا عبد الحميد الدبيبة.

وبحث ولي العهد مع الدبيبة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وتنميتها، من خلال تكثيف التعاون والعمل المشترك، وإقامة شراكات في مختلف المجالات التنموية والاستثمارية والاقتصادية والأمنية، وفق ما نقلت وكالة وام.

آل نهيان يبحث مع الدبيبة تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين وتنميتها، من خلال تكثيف التعاون والعمل المشترك وإقامة الشراكات

وعبّر رئيس حكومة الوحدة الليبية عن تطلعه لموقف دولي موحد تجاه ليبيا، وفق المصالح المشتركة، وبما يعزز فرص الاستقرار والأمن، وفرض السيادة الليبية على كامل ترابها.

من جانبه، أكد الشيخ محمد بن زايد أنّ العلاقات بين دولة الإمارات وليبيا أخوية وراسخة، وأنه يتطلع إلى تعزيزها وتنميتها خلال المرحلة المقبلة لمصلحة الشعبين الشقيقين، مؤكداً ثقته في تجاوز الليبيين لكل التحديات.

ولي عهد أبو ظبي هنّأ رئيس حكومة الوحدة الوطنية بمناسبة حصول الحكومة على ثقة مجلس النواب، ما يهيّئ الظروف الملائمة لعمل الحكومة وأدائها مسؤولياتها، متمنياً له التوفيق في مهمته الوطنية الكبيرة خلال هذه المرحلة الدقيقة من تاريخ ليبيا.

رئيس حكومة الوحدة الليبية يعبّر عن تطلعه لموقف دولي موحد تجاه ليبيا وفق المصالح المشتركة، وبما يعزز فرص الاستقرار والأمن

وجدّد بهذه المناسبة دعم دولة الإمارات للسلطة التنفيذية الجديدة في ليبيا، وما تقوم به لتحقيق الأمان والاستقرار في ليبيا، قائلاً: إنّ الإمارات تقف دائماً إلى جانب الشعب الليبي ومع كل ما يحقق مصلحته ويحافظ على سيادة بلده ووحدتها ويمنع التدخل في شؤونها الداخلية.

وقال بن زايد، في تغريدة على حسابه بموقع تويتر: "سعدت بلقاء أخي عبد الحميد الدبيبة رئيس حكومة الوحدة الوطنية في ليبيا الشقيقة، نقف إلى جانب الأشقاء الليبيين في هذه المرحلة المفصلية التي تمرّ بها بلادهم، وثقتنا كبيرة في قدرتهم على تجاوز كل التحديات".

وأضاف: "تمنياتنا أن يقود المسار السياسي الحالي إلى عهد جديد من الاستقرار والتنمية والوحدة". وقد نُشرت صورة ولي العهد مع الدبيبة ووفد من حكومة الوحدة الوطنية، بحضور مسؤولين إماراتيين آخرين.

الصفحة الرئيسية