رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي يصل السعودية.. ما مصير اتفاق الرياض؟

رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي يصل السعودية.. ما مصير اتفاق الرياض؟


20/05/2020

وصل، أمس، إلى العاصمة السعودية الرياض، رئيس المجلس الانتقالي الجنوبي اللواء عيدروس الزبيدي، يرافقه 4 من قيادات المجلس، وذلك تلبية لدعوة من ولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان.

الزبيدي: وصلنا الرياض تأكيداً على متانة العلاقة الأخوية التي تربط شعبنا الجنوبي بالسعودية

ونقل موقع المجلس الانتقالي الإلكتروني عن الزبيدي فور وصوله مطار الملك خالد في الرياض، قوله: "نثمن الدعوة الكريمة التي تلقيناها من ولي عهد المملكة العربية السعودية الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز، ووصلنا العاصمة الرياض تأكيداً على متانة العلاقة الأخوية التي تربط شعبنا الجنوبي وقيادة وشعب المملكة العربية السعودية الشقيقة".

وأضاف: "نجدد التزامنا بشراكتنا مع التحالف العربي بقيادة المملكة، لمواجهة المشاريع التخريبية التي تستهدف الأمن القومي العربي، ويحدونا الأمل أن تتمخض عن هذه الزيارة النتائج المرجوة، خاصة ما يتعلق بمعالجة الملفين الإنساني والسياسي".

هذا وأكدت مصادر سياسية نقلت عنهم صحيفة "العرب" في تقرير سابق عن زيارة الزبيدي إلى السعودية، أنّ التحالف العربي بقيادة السعودية عازم على ممارسة ضغوط جديدة على الطرفين الموقعين على "اتفاق الرياض" من أجل تنفيذه.

وجاءت زيارة رئيس المجلس الانتقالي إلى الرياض بعد فشل هجمات متتالية لقوات الشرعية المدعومة من الإخوان في أبين.

مصادر سياسية: السعودية عازمة على الضغط على اليمنيين من أجل تنفيذ اتفاق الرياض

وفي أواخر نيسان (أبريل) الماضي، أعلن المجلس الانتقالي الإدارة الذاتية لمحافظات الجنوب بعد فشل حكومة الرئيس اليمني عبدربه منصور هادي في تنفيذ التزاماتها ضمن اتفاق الرياض، إضافة إلى تزايد الأعباء على المواطنين اليمنيين وسط انتشار فيروس كورونا والأوضاع الاقتصادية الصعبة.

وأكد سالم ثابت العولقي، عضو هيئة رئاسة المجلس الجنوبي أنّ حقوق الجنوبيين السياسية والخدمية أولوية أولى في زيارة عيدروس الزبيدي إلى الرياض.

وقال إنّ "رهانات الشرعية الإخوانية على الحل العسكري سقطت حيث بدأت مؤشرات خسائرها الميدانية والسياسية تتصاعد، فضلاً عن خسائرها الأخلاقية في ظل معاناة الناس وتفشي الأوبئة والأمراض".

وكان حزب الإصلاح الإخواني، الذي يهيمن على الحكومة الشرعية، قد فشل في هجوم نفذه قبل يومين في أبين حيث تمكنت قوات المجلس الانتقالي من صد الهجوم.

الصفحة الرئيسية