الحوثيون ينهبون مخصصات دور رعاية اليتيمات في صنعاء

الحوثيون ينهبون مخصصات دور رعاية اليتيمات في صنعاء

10/12/2017

اقتحمت ميليشيات الحوثي منزل رئيس مجلس إدارة "مؤسسة الرحمة للتنمية الإنسانية"، ومسؤولة "دار الرحمة" لرعاية اليتيمات بالعاصمة اليمنية صنعاء، رقية الحجري، ونهبت المبالغ المالية الخاصة بكفالة اليتيمات ورعايتهم، كما اختطفت الميليشيات اثنين من أبنائها.

ميليشيات الحوثي تقتحم منزل أم الأيتام رقية الحجري وتنهب مبالغ مالية خاصة بكفالة ورعاية اليتيمات

وأكّدت المصادر، وفق ما ذكر موقع "العربية"، أنّ المسلحين الحوثيين، الذين داهموا منزل رقية عبد الله الحجري، الملقَّبة بـ "أم الأيتام"، مساء أول من أمس، نهبوا 30 مليون ريال يمني من داخل المنزل، وتلك الأموال خاصّة بدار "الرحمة" لرعاية اليتيمات، واختطفوا اثنين من أبنائها، يونس وإلياس فضل علي عبد الولي الحلالي، حيث لا يزال مصيرهما مجهولاً حتى الآن. 

وأفادت المصادر أنّ عشرات المسلحين الحوثيين، فتشوا جميع أركان المنزل، ونهبوا كلّ الأشياء الثمينة داخله، أثناء بحثهم عن رقية الحجري، لاعتقالها بحجة أنّها شقيقة إحدى زوجات الرئيس السابق علي عبد الله صالح، الذي قُتل، الإثنين الماضي، وذلك في إطار حملات تصفية واعتقالات لكلّ أقاربه، حتى البعيدين، وقيادات حزبه، والقيادات العسكرية والأمنية الموالية له.

الحوثيون كانوا يسعون إلى اعتقال رقية الحجري بحجة أنّها شقيقة إحدى زوجات الرئيس السابق علي عبد الله صالح

وبحسب المصادر، فقد نهب عناصر ميليشيات الحوثي ثلاث سيارات كانت أمام منزل الحجري، بعد أن أخذوا مفاتيحها بالقوة من أسرة رقية الحجري، إلى جانب أموال أخرى ومجوهرات، وصادروا جميع الهواتف المحمولة الخاصة بجميع أفراد الأسرة، بما في ذلك النساء، وكذا الكمبيوترات الشخصية.

وتستمر ميليشيات الحوثي في تنفيذ حملات مداهمة واسعة لمنازل المواطنين، وأقارب الرئيس السابق وأعضاء حزبه، في العاصمة صنعاء، وفي بقية المناطق التي لا تزال خاضعة لسيطرتها، وكذا عمليات تصفية وحشية واعتقالات غير مسبوقة، في محاولة لقمع كلّ الأصوات المعارضة لمشروعها، والمطالبة، أو المشاركة، بالانتفاضة الشعبية ضدّها.

 

الصفحة الرئيسية