فرنسا تحظر حركة يمينية متطرفة.. فهل يحسن القرار قانون الانعزالية؟

فرنسا تحظر حركة يمينية متطرفة.. فهل يحسن القرار قانون الانعزالية؟

مشاهدة

03/03/2021

قال وزير داخلية فرنسا جيرار دارمانين: إنّ حكومة بلاده وافقت رسمياً على المطالب بحظر نشاط الحركة اليمينية المتطرفة Generation Identitaire (نضال جيل من أجل الهوية).

ويرى مراقبون أنّ القرار يحسّن من صورة قانون الانعزالية الذي سنّته فرنسا لمواجهة الجماعات الراديكالية الإسلامية والتطرف، ما جعله محلّ هجوم من البعض، على اعتباره يستهدف التمييز ضد المسلمين، بينما يأتي التوجّه الأخير بحلّ الجميعات المتطرفة ضد المسلمين ليضفي توازناً على المشهد.

 تقوم المنظمة بتصوير الهجرة والإسلام على أنهما تهديدان يجب على الفرنسيين محاربتهما، كما أنها تخلط بين مفاهيم "المسلمين" و"المهاجرين"، وبين "القتلة" و"الإرهابيين"

وأضاف الوزير، في تغريدة على "تويتر" اليوم: "تمّ حلّ رابطة Generation Identitaire، هذا الصباح بقرار من الحكومة، وفقاً لتعليمات رئيس الجمهورية. وقد جاء في القرار: تروّج هذه المنظمة للتمييز والكراهية والعنف"، بحسب ما أورده موقع "روسيا اليوم".

وشدّد الوزير على أنّ التناقض واضح بين الأهداف المعلنة للمنظمة (الترويج للتقاليد الإقليمية والفرنسية والأوروبية)، وبين تصرفاتها على أرض الواقع، التي تتضمّن نشر الكراهية، والدعوة إلى التمييز ضدّ ممثلي بعض الأعراق والمذاهب الدينية.

بالإضافة إلى ذلك، تقوم المنظمة "بتصوير الهجرة والإسلام على أنهما تهديدان يجب على الفرنسيين محاربتهما"، وأنها "تخلط بين مفاهيم "المسلمين" و"المهاجرين"،  وبين "القتلة" و"الإرهابيين"، بهدف منع المهاجرين غير الشرعيين من الدخول إلى فرنسا.

الصفحة الرئيسية