بعد الجدل حول سياسة الخصوصية.. ما بدائل واتساب؟ وبماذا تمتاز عنه؟

بعد الجدل حول سياسة الخصوصية.. ما بدائل واتساب؟ وبماذا تمتاز عنه؟

مشاهدة

13/01/2021

تسبّب تطبيق المراسلة الشهير "واتساب" بموجة جدل جديدة بعد إقراره المزيد من التعديلات على "سياسة الخصوصية"، تُجبر مستخدمي التطبيق، البالغ عددهم نحو 2.2 مليار مستخدم حول العالم، على الموافقة على تشارك مختلف بياناتهم مع فيسبوك، وإلّا سيحذف حسابهم اعتباراً من 8 شباط (فبراير) المقبل.

وتسبّبت تعديلات واتساب الجديدة بحدوث ظاهرة أطلق عليها إعلامياً بـ "النزوح الجماعي"، إلى تطبيقات مراسلة أخرى أبرزها "سيغنال" وتليجرام"، وغيرها، عقب موجة انتقادات لاذعة من قبل خبراء التكنولوجيا والمؤسسات المدافعة عن حقوق مستخدمي الإنترنت.

التحديثات الجديدة

في السابق، كان أحد بنود سياسة الخصوصية في واتساب تنص على عدم مشاركة بياناتك مع التطبيقات الأخرى المملوكة لفيسبوك أو مع التطبيقات التابعة لجهات أخرى، لكن وفقاً للسياسة الجديدة لم يعُد ذلك متاحاً.

تسبّبت تعديلات واتساب الجديدة بحدوث ظاهرة أطلق عليها إعلامياً بـ "النزوح الجماعي"

وبالموافقة على شروط الخصوصية الجديدة سيشارك واتساب جميع بيانات المستخدم مع فيسبوك بما في ذلك رقم الهاتف، صورة الحساب الشخصية، والمجموعات التي انضم إليها المستخدم، وحالة الواتساب، وعدد مرات استخدام التطبيق والميزات التي يتم استخدمها، وبيانات جهاز الهاتف مثل؛ نوعه والشبكة التي يستخدمها، فضلاً عن معلومات حول موقع المستخدم وبياناته المالية.

اقرأ أيضاً: فيسبوك تواجه أزمة جديدة.. هل تضطر إلى بيع تطبيقي إنستغرام وواتساب؟

وتنص سياسة الخصوصية الجديدة على أنّه حتى إذا كنت لا تستخدم الميزات المتعلقة بالموقع الجغرافي، فإنّ التطبيق سيجمع عناوين الخوادم "بروتوكول الإنترنت"، ومعلومات أخرى مثل؛ رموز منطقة أرقام الهاتف، لمعرفة البلد والمنطقة التي يقيم فيها المستخدمون.

وسيستخدم التطبيق أيضاً خوادم تطبيق "فيسبوك" العالمية، بما فيها تلك الموجودة في الولايات المتحدة الأمريكية لتخزين البيانات.

 لماذا سيشارك واتساب تلك البيانات مع فيسبوك؟

 وفقاً للتحديث الجديد في سياسة الخصوصية، أضاف واتساب قسماً جديداً يسمى " Transaction and Payments Data" أو"بيانات المعاملات والمدفوعات"، حيث يضم هذا القسم البيانات المالية الخاصة بالمستخدمين.

ويكمن الهدف من جمع تلك البيانات في تحقيق إيرادات نقدية، عبر السماح للمعلنين بالتواصل مع زبائنهم عن طريق التطبيق، أو حتى بيع منتجاتهم مباشرة عبر المنصة، وهو ما بدأت الشبكة العمل به في الهند عام 2016.

سيشارك واتساب البيانات مع عائلة فيسبوك كلها

وسيشارك واتساب البيانات مع عائلة فيسبوك كلها، بما في ذلك إنستغرام وفيسبوك ماسنجر، ما يعني ظهور المزيد من الإعلانات عن الأمور التي تناسب اهتماماتك أو ترغب بشرائها، لدرجة ستعتقد معها أنّ "مارك زوكربيرغ يسكن دماغك"، على حدّ وصف أحد منتقدي الشركة على مواقع التواصل الاجتماعي.

اقرأ أيضاً: هل باتت خدمة واتساب لحذف الرسائل المرسلة غير نافعة؟

كما شدّدت السياسة الجديدة على أنّه "عند حذف حسابك، لا يؤثر على معلوماتك المتعلّقة بالمجموعات التي أنشأتها أو المعلومات التي يمتلكها المستخدمون الآخرون لك، مثل نسختهم من الرسائل التي أرسلتها إليهم".

 نزوح جماعي من "واتساب"

 وهكذا وجد المستخدمون أنفسهم أمام خيارات صعبة محدودة أثارت غضب المنظمات المدافعة عن حقوق مستخدمي الإنترنت، الذين رأوا أنّ الطريقة الوحيدة لرفض هذا التعديل هي وقف استخدام "واتساب"، مؤكدين أنّ التعديلات الجديدة تجعل عنصر الرضا يصبح بالإكراه، وتكون بذلك معالجة البيانات غير قانونية.

وانضم عدد من رواد الأعمال وقادة كبريات الشركات لصفوف المستخدمين الغاضبين من التعديل الجديد لواتساب، ومنهم الرئيس التنفيذي لشركة "تيسلا" إيلون ماسك، والذي ألمح في تغريدة على "تويتر"، حيث يتابعه ما يزيد عن 42 شخصاً، إلى إمكانية استعمال تطبيق "سيغنال" بديلاً لواتساب.

تنص سياسة واتساب الجديدة على أنّه حتى إذا كنت لا تستخدم الميزات المتعلقة بالموقع الجغرافي؛ فإنّ التطبيق سيجمع عناوين الخوادم ومعلومات أخرى لمعرفة مكان تواجد المستخدم

واستجابت "واتساب" لردة الفعل العنيفة هذه بنشر صفحة أسئلة وأجوبة جديدة عبر موقعها الإلكتروني، من أجل تحديد موقفها بشأن خصوصية المستخدم، مشدّدة على عدم مشاركة محتوى الرسائل المتبادلة مع أي جهة.

بدوره، كشف "ويل كاثكارت" رئيس واتساب، أنّه ليس بالإمكان رؤية محادثاتك الخاصة أو مكالماتك بسبب التشفير من طرف إلى طرف، مشيراً إلى التزام الشركة "بهذه التكنولوجيا وبالدفاع عنها عالمياً".

اقرأ أيضاً: مستخدمو "فيسبوك" و"واتساب" و"إنستغرام" محبطون لهذه الأسباب

وأضاف: "من المهم بالنسبة لنا أن نكون واضحين أن هذا التحديث يصف الاتصالات التجارية ولا يغيّر ممارسات مشاركة بيانات واتساب مع فيسبوك، ولا يؤثر في كيفية تواصل الأشخاص بشكل خاص مع الأصدقاء أو العائلة أينما كانوا في العالم".

ورغم توضيحات الشركة ومحاولة احتواء ردة فعل مستخدميها، إلّا أنّ التطبيق يواجه مشكلة كبيرة بحذف المستخدمين لحساباتهم على واتساب وإنشاء أخرى على تطبيقات مراسلة بديلة مثل "تلغرام" الذي شهد تسجيل ما يزيد عن 25 مليون مستخدم جديد في آخر 72 ساعة فقط، وتطبيق "سيغنال"، الذي تصدّر قائمة التطبيقات المحملة على متجري "آبل" و"غوغل".

 ما الذي يُميز تطبيقات سيغنال وتلغرام عن واتساب؟

واتساب:

...

يُقدّم واتساب كافة الخصائص التي قد تحتاجها تقريباً، حيث تحصل على دعم المحادثات الجماعية مع أعضاء يصل عددهم إلى 256 عضواً، ويمكن أيضاً إرسال الرسائل إلى عدة جهات اتصال في الوقت نفسه، كما أنّه يدعم المكالمات الصوتية ومكالمات الفيديو للأفراد والمجموعات.

ويتيح واتساب أيضاً مشاركة جميع أنواع الملفات والوثائق، لكن هناك قيود على حجم الملفات.

وبما أنّ واتساب موجّه للعامة؛ فإنه يقدم وظيفة نسخة احتياطية واسترجاع سلس من خلال الخدمات السحابية مثل "غوغل درايف" و"آي كلاود".

أمّا على صعيد أمن المعلومات، يوفّر واتساب خاصية التشفير من الطرف إلى الطرف الآخر منذ عام 2016 على كل وضع من أوضاع الاتصال التي يتيحها التطبيق. وبالتالي؛ فإنّ جميع الرسائل ومكالمات الصوت والفيديو والصور وأي شيء آخر تتم مشاركته يبقى مشفراً.

اقرأ أيضاً: برامج مراقبة "تنتجها شركة إسرائيلية" تخترق واتساب

في المقابل، لا يُشفّر واتساب النسخ الاحتياطية (السحابية أو الداخلية)، ويشكّل هذا واحداً من أبرز الانتقادات لنموذج واتساب الأمني.

 وبينما لا يسمح التطبيق لأي شخص بقراءة الرسائل، إلّا أنّه يتيح معرفة المرسل إليه ووقت إرسال الرسالة والمدة التي تم استغراقها في التواصل في حال الرغبة إلى ذلك.

 يشار إلى أنّ التطبيق قد عانى من كابوسين كبيرين فيما يتعلّق بالخصوصية، لا سيما الإشكالية التي وقعت مؤخراً للدردشات الجماعية التي سُربت على محرك بحث غوغل.

أمّا المعلومات التي يصل إليها التطبيق؛ فتشمل هوية الجهاز وهوية المستخدم وبيانات الإعلانات وتاريخ الشراء والموقع ورقم الهاتف وعنوان البريد الإلكتروني وجهات الاتصال وتفاعل المنتج وبيانات التعطل وبيانات الأداء وبيانات التشخيص الأخرى وبيانات الدفع ودعم العملاء وتفاعل المنتج ومحتوى المستخدم الآخر.

 تلغرام:

...

 يُقدّم تطبيق تلغرام الكثير من الخصائص، فكما هو الحال بالنسبة لواتساب، يوفر لك الدردشات الفردية والجماعية والقنوات، لكنّه في المقابل يتميز عن واتساب بعدد الأفراد المسموح لهم بالتواجد في مجموعة واحدة، حيث يبلغ العدد المسموح به 200000 عضو، كما يُقدّم التطبيق أيضاً خصائص مُحدّدة للمجموعة مثل؛ الروبوتات والتصويت والهاشتاغ وغيرها الكثير التي تجعل من تجربة المجموعة أكثر متعة.

 بالإضافة إلى ذلك، أصبحت تتوفر في تلغرام خاصية الرسائل التي تحذف نفسها تلقائياً، فضلاً عن سماحه للمستخدمين بمشاركة ملفات يصل حجمها إلى 1.5 غيغابايت.

 علاوة على ذلك، أصبحت تتوفر خاصية مكالمات الصوت والفيديو على نظام أجهزة iOS وأندرويد، وهي إضافة رائعة لأنّ التطبيق لم يكن يدعم مكالمات الفيديو من قبل.

 

 يوفّر تلغرام خاصية الرسائل التي تحذف نفسها تلقائياً، فضلاً عن سماحه للمستخدمين بمشاركة ملفات يصل حجمها إلى 1.5 غيغابايت

 

 وعلى صعيد أمن المعلومات، يُقدّم "تلغرام" مستوى من الحماية لمستخدميه؛ إذ إنّه يدعم التشفير من الطرف إلى الطرف الآخر.

 وتؤكد الشركة الأم للتطبيق أنّ إرسال مخزون الرسائل ومفاتيح التشفير فيه يتم بطريقة تتطلب ممّن يريد الاطلاع عليها استصدار أوامر قضائية من عدة أنظمة قانونية حول العالم ليكون قادراً على الدخول إلى أي من البيانات.

 وتقول الشركة إنّها لم تشارك أي شيء من البيانات مع الغير والحكومات حتى الآن.

 وبالنسبة للبيانات التي يسحبها التطبيق، فتشمل بيانات الاتصال، وجهات الاتصال، وهوية المستخدم فقط.

 سيغنال:

...

 يُقدّم تطبيق سيغنال لمستخدميه خدمة المراسلة ومكالمات الفيديو والصوت "الآمنة"، إذ إنّ جميع الاتصالات فيه مشفرة من الطرف إلى الطرف الآخر.

 كما يوفّر التطبيق خاصية إنشاء المجموعات، لكن لا يمكن إرسال الرسائل إلى عدة جهات اتصال دفعة واحدة، فضلاً عن إضافته مؤخراً خياراً لدعم المكالمات الجماعية أيضاً.

علاوة على ذلك، يدعم سيغنال خاصية الرسالة ذاتية الحذف، حيث يقوم المستخدم بوضع توقيت معين لتقوم الرسالة بتدمير نفسها ذاتياً.

كما يتيح سيغنال إمكانية تمرير وتلقّي الرسائل الصوتية على خوادمه بحيث تبقى هوية المستخدم مخفية عن جهات الاتصال.

لذلك يعتبره الخبراء الأفضل فيما يتعلق بالأمن، ويستخدم سيغنال بروتوكولاً مفتوح المصدر لتنفيذ التشفير من الطرف إلى الطرف الآخر. وكما هو الحال بالنسبة لواتساب، يغطي التشفير الطرفي جميع أشكال الاتصال التي تجرى عليه.

ويتقدّم سيغنال بخطوة إضافية عن كل من واتساب وتلغرام، حيث يشفّر ما وراء البيانات أيضاً. ولحماية خصوصية مستخدميه، قام سيغنال بابتكار طريقة جديدة للاتصال بين المرسل والمتلقي تسمى (المرسل الخفي)، وتعني هذه الطريقة ببساطة ألّا أحد يمكنه معرفة من يراسل من، ولا حتى التطبيق نفسه، ما يضمن أقصى درجات الخصوصية.

إضافة إلى ذلك، يُشفّر سيغنال تلقائياً كافة الملفات الداخلية بكلمة مرور مكونة من 4 أرقام، وفي حال الرغبة في إنشاء نسخة احتياطية داخلية مشفرة؛ فإنّه يمكن فعل ذلك أيضاً، كما بات التطبيق الآن يدعم المكالمات الجماعية المُشفرّة.

وتتوفر في التطبيق أيضاً بعض ملصقات الخصوصية والإيموجي، لكنّها محدودة جداً مقارنة بواتساب وتلغرام.

وفيما يتعلّق بالمعلومات الشخصية، يقوم التطبيق بحفظ رقم الهاتف فقط، الأمر الذي يجعله متقدماً على منافسيه فيما يتعلق بالمزايا الأمنية.

تطبيقات أخرى للمراسلة الفورية

تطبيق Threema :

...

ويُعدّ من أفضل تطبيقات المراسلة الفورية من حيث نظام الحماية؛ إذ إنّه يُمكّن من استخدام أكواد خاصة بالتطبيق مكونة من 8 أرقام بدلاً من رقم الهاتف، وهذا يعتبر نظام حماية قوياً جداً ودقيقاً ويحمي الخصوصية.

يدعم تطبيق فايبر ميزة تفعيل التشفير الكلي لكافة الرسائل، كما يُمكّن المستخدم من حذف المحادثات المرسلة لإخفائها من الدردشة

 كما أنّ التطبيق يوفّر إستخدام رموز "QR " الدقيقة للتعرّف على جهات الاتصال، والتى توفّر نظام تشفير كاملاً لكل الرسائل الخاصة سواء كانت رسائل نصيّة أو مكالمات صوتية وحتى المحادثات الجماعية، الأمر الذي يوفّر حماية قصوى للمعلومات الشخصية.

 كما يوفّر التطبيق خاصية هامة جداً، وهى إمكانية إخفاء الدردشات وحمايتها بكلمة مرور خاصة تمنع أي شخص من الاطلاع عليها؛ إذ إنّ مقر الشركة المطورة للتطبيق تقع في سويسرا التي تشتهر بحمايتها الشديدة لخصوصية المستخدمين.

 تطبيق Viber :

...

 يدعم التطبيق ميزة تفعيل التشفير الكلي لكافة الرسائل، كما يُمكّن المستخدم من حذف المحادثات المرسلة لإخفائها من "الدردشة".

 ومن مزايا التطبيق أيضاً "الدردشة الخفية"، والتي لا يمكن الوصول إليها إلّا باستعمال رمز شخصي، الأمر الذي يوفر حماية للمحادثات المتبادلة.

 تطبيق هايك:

...

 يُمثّل "هايك" بديلاً لواتساب بفضل حماية خصوصية مستخدميه؛ إذ يُتيح إخفاء الدردشات بكلمة مرور.

 ولا يمكن إرسال أي شيء إلّا إذا كان المستخدم المرسل إليه مُسجّلاً في قائمة جهات الاتصال.

 والميزة الأخرى للتطبيق هي توفير وضع عدم الاتصال؛ فإذا أرسل مستخدم رسالة تظهر كأنّها لم تصل حتى يتيح المستخدم وصولها إلى الدردشة.

الصفحة الرئيسية