إيران تتقدم في إنتاج اليورانيوم.. فما مستقبل الاتفاق النووي؟

إيران تتقدم في إنتاج اليورانيوم.. فما مستقبل الاتفاق النووي؟

مشاهدة

14/01/2021

أبلغت إيران الوكالة الدولية للطاقة الذرية بأنها تتقدم في إنتاج معدن اليورانيوم ليشكل وقوداً لأحد المفاعلات، ما يعتبر انتهاكاً جديداً لالتزاماتها بموجب الاتفاق النووي الدولي الموقع العام 2015، ويطرح تساؤلات حول مستقبل الاتفاق النووي.

وانتهجت إيران سياسية التصعيد والتهديد، سواء برفع تخصيب اليورانيوم أو بطرد مفتشي الوكالة الدولية في حال لم يتمّ رفع العقوبات الأمريكية عن طهران، وذلك لدفع الرئيس الأمريكي الجديد جو بايدن للعودة إلى الاتفاق.

وانسحب الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته، دونالد ترامب، من الاتفاق النووي في أيار (مايو) 2018، فارضاً عقوبات اقتصادية على طهران.

في غضون ذلك، قالت الوكالة في بيان: "أبلغت إيران الوكالة في رسالة بتاريخ 13 كانون الثاني (يناير) بأنّ تعديل ونصب الجهاز المناسب للنشاطات المذكورة في مجال البحث والتطوير قد بوشرا"، في إشارة إلى شروع إيران بإجراء أبحاث حول إنتاج معدن اليورانيوم في مصنع في أصفهان (وسط)، بحسب ما أورده موقع "فرانس 24".

وقالت طهران: إنّ هذه الأبحاث تهدف إلى توفير الوقود المتقدم لمفاعل بحث في طهران.

قال سفير إيران لدى الوكالة غريب عبادي في تغريدة عبر تويتر: سيستخدم اليورانيوم الطبيعي لإنتاج معدن اليورانيوم في مرحلة أولى

ومن جانبه، قال سفير إيران لدى الوكالة غريب عبادي، في تغريدة عبر تويتر: "سيستخدم اليورانيوم الطبيعي لإنتاج معدن اليورانيوم في مرحلة أولى".

وتُعدّ تلك المسألة شديدة الحساسية؛ إذ إنّ معدن اليورانيوم قد يُستخدم أيضاً في إنتاج أسلحة نووية فيما يمنع الاتفاق بشأن الملف النووي الإيراني المبرم العام 2015 "إنتاج أو امتلاك معادن البلوتونيوم أو اليورانيوم"، وينصّ على إمكان السماح لإيران مباشرة البحث بشأن إنتاج وقود يستند إلى اليورانيوم "بكميات صغيرة متفق عيها" بعد 10 أعوام، لكن فقط بموافقة الأطراف الأخرى الموقعة على الاتفاق.

وفي السياق ذاته، كشف تقرير سرّي للوكالة الدولية، بحسب ما أورده "مرصد مينا"، أنّ إيران بدأت العمل على خط تجميع لتصنيع مادة رئيسية في الرؤوس الحربية النووية، بحسب ما ذكرته تقارير إعلامية أمريكية.

كما أظهرت صور أقمار صناعية حجم الإنشاءات الجديدة المحيطة بمنشأة نطنز النووية، فقد بينت أنه تمّ حفر 3 أنفاق في جبل بالقرب من الموقع، وسط أنباء عن بناء منشآت جديدة تحت الجبل لتسريع عمليات تخصيب اليورانيوم، وفقاً للمعهد الدولي للعلوم والأمن.

وكان المدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل ماريانو غروسي قد أبلغ مجلس محافظي الوكالة ومجلس الأمن الدولي بشأن خطط إيرانية لزيادة تخصيب اليورانيوم بنسبة تصل إلى 20%، تزامناً مع تصاعد التوتر بين طهران وواشنطن.

الصفحة الرئيسية