الدنمارك, المدارس, المسلمين, حفريات, كل الأخبار, متابعات إخبارية

212
عدد القراءات

2017-11-29

شارك المئات من المسلمين، في شوارع كوبنهاغن بالدنمارك، في مسيرة سلمية بمناسبة المولد النبوي الشريف، مندّدين بالحملات العدوانية ضد المسلمين، تعبيراً عن عدم رضاهم عن تلك الحملات، وعن الإجراءات التي يمكن أن تصاحبها، خاصة مقترح إغلاق جميع مدارس المسلمين، وتعديل القوانين الدنماركية لمنع فتح مدارس جديدة لهم في المستقبل، في خطوة تعدّ تمييزية ضدّ الأقلية الدينية من المسلمين، ومن شأنها تغذية العنصرية المعادية للإسلام في البلاد.

مسيرة شارك فيها المئات من المسلمين وجابت شوارع كوبنهاغن تنديداً بالحملات العدوانية ضدّ المسلمين

ولفت المشاركون إلى أنّ مقترح إغلاق مدارس المسلمين، هو انتهاك واضح لقواعد عدم التمييز العنصري في الدنمارك، وفق ما نشر موقع "يورو نيوز".

وقد تصاعدت جرائم الكراهية في الدنمارك خلال العام الماضي، ما دفع الاستخبارات والشرطة ووزارة العدل، إلى عدم نشر تقرير جرائم الكراهية للعام 2015، للمرة الأولى منذ سنوات.

مقترح إغلاق المدارس الإسلامية هو انتهاك واضح لقواعد عدم التمييز العنصري في الدنمارك

وصرّح جهاز الاستخبارات، بأنّ جرائم الكراهية التي وقعت في الدنمارك تحمل طابعاً عنصرياً؛ إذ إنّ أغلبها ارتكب من قبل دنماركيين أصليين ضدّ آخرين من أصول وعرقيات أخرى، فيما يؤكد المركز الدنماركي لحقوق الإنسان أنّ العديد من حالات التمييز وجرائم الكراهية لا يجري التبليغ عنها، الأمر الذي عرّض هذه الجهات لانتقادات حقوقية واسعة.

ظاهرة كراهية الإسلام في أوروبا ليست جديدة، لكنّها ظلت محدودة نوعاً ما، في إطار ضيق ضمن مناطق محددة في بعض المدن الأوروبية، غير أنّ هذه الظاهرة شهدت زخماً كبيراً، ودفعة قوية في السنوات الأخيرة.

اقرأ المزيد...

الوسوم: