تعرّف إلى مرشّح حزب الشعب العلماني المنافس لأردوغان بالانتخابات التركية

تعرّف إلى مرشّح حزب الشعب العلماني المنافس لأردوغان بالانتخابات التركية

مشاهدة

06/05/2018

رشّح حزب الشعب الجمهوري المعارض في تركيا، نائبه بالبرلمان، محرم إينجه، لمنافسة الرئيس رجب طيب أردوغان في الانتخابات التركية، المقرر عقدها في حزيران (يونيو) المقبل.

ويعدّ الحزب الجمهوري أكبر الأحزاب المعارضة لسلطة أردوغان في تركيا، كما يشتهر الحزب بتوجهاته العلمانية.

واتهم إينجه سابقاً حزب أردوغان، العدالة والتنمية، بمحاولة التوجه بتركيا من العلمانية نحو "أسلمة الدولة".

ويأتي ترشيح إينجه بعد إعلان النائبة البرلمانية اليمينية، ميرال أكشينار، زعيمة حزب الخير، خوضها غمار الانتخابات، إضافة إلى تيميل كارامول أوغلو، زعيم حزب السعادة.
إينجه، نائب حزب الشعب الجمهوري عن مدينة يلوا، القريبة من إسطنبول، ولد عام 1964، عمل مدرساً للفيزياء في المدارس الثانوية في بداية حياته العملية، وقد دخل البرلمان عام 2002، وهو ومعروف بالانتماء للفكر الأتاتوركي، وقد خسر إينجه انتخابات رئاسة الحزب أمام كليجدار أوغلو مرتين.

حزب الشعب الجمهوري المعارض يرشّح محرم إينجه لمنافسة أردوغان في الانتخابات التركية المقرر عقدها في حزيران (يونيو) المقبل

ومن المعروف أنّ إينجه كان من أكثر المنتقدين لرئيس حزب الشعب الجمهوري، كمال كليجدار أوغلو، حيث قال عنه: إنّه "لا يؤمن بالعقل المشترك وغير شجاع وليس لديه أهداف ثابتة ولا يعرف الشعب بشكل جيد، ولا يفكر بترك منصبه، ويتحدث في كل مكان بطريقة مختلفة".
ورغم كلّ هذه الانتقادات، فقد هزم إينجه مرتين أمام كليجدار أوغلو، في انتخابات رئاسة الحزب، وهو ما سيأخذه حزب العدالة والتنمية مادة في دعايته المضادة؛ حيث سيقول: كيف لإينجه، الذي لم ينجح في انتخابات حزبه، أن ينجح في انتخابات الرئاسة؟ لكن من المهم أن نشير إلى أنّ إينجه يحظى بشعبية في صفوف وقواعد الحزب، أكثر من كليجدار أوغلو، الذي يحظى بتأييد الجمعية العمومية للحزب، التي يقرر أعضاؤها من هو رئيس الحزب.
وفي هذا السياق، شكر إينجه زعيم الحزب، كليجدار أوغلو، على اختياره مرشحاً، رغم انتقاده الدائم له.

ووافق الناخبون الأتراك على استفتاء طرحه أردوغان لتغيير النظام السياسي بتركيا، من نظام برلماني إلى نظام رئاسي، في نيسان (أبريل) 2017، تقرّر بعده عقد الانتخابات الرئاسية في حزيران (يونيو) المقبل.
ويقود أردوغان السياسة التركية منذ 15 عاماَ، عمل فيها رئيساً للوزراء، بين أعوام 2003 و2014، قبل أن ينتخب رئيساً للبلاد عام 2014.

الصفحة الرئيسية