الملك سلمان والبطريرك الراعي يؤكدان دور الأديان في تعزيز التسامح ونبذ الإرهاب

الملك سلمان والبطريرك الراعي يؤكدان دور الأديان في تعزيز التسامح ونبذ الإرهاب

مشاهدة

14/11/2017

استقبل خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود اليوم الثلاثاء في مكتبه بقصر اليمامة في الرياض، بطريرك أنطاكيا وسائر المشرق للموارنة اللبناني بشارة بطرس الراعي.

واستعرض الطرفان خلال الاستقبال، العلاقات الأخوية بين المملكة السعودية ولبنان، وأكدا على أهمية دور مختلف الأديان والثقافات في تعزيز التسامح ونبذ العنف والتطرف والإرهاب وتحقيق الأمن والسلام لشعوب المنطقة والعالم، بحسب ما أوردت وكالة الأنباء السعودية الرسمية.

وفي سياق متصل استقبل رئيس الوزراء اللبناني المستقيل، سعد الحريري، البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، في مقر إقامته بالرياض.

الراعي: أؤيد الأسباب التي دفعت سعد الحريري للاستقالة من رئاسة الحكومة اللبنانية

وقال بطريرك الموارنة مار بشارة الراعي، إنه يؤيد الأسباب التي دفعت سعد الحريري للاستقالة من رئاسة الحكومة اللبنانية، مضيفا أنّ القيادة السعودية أكدت دعمها للبنان، وفق ما ذكرت العربية.

ولزيارة الراعي الأولى إلى السعودية دلالات رمزية كبيرة نظراً إلى ما يمثله البطريرك من رمز لكل مسيحيي الشرق وما تمثله المملكة المحافظة جداً بالنسبة إلى مسلمي العالم أجمع لوجود أهم مقدسات المسلمين فيها.

يذكر أن زيارة الراعي إلى السعودية تأتي في خضم الأزمة التي نشأت بين البلدين بعد إعلان رئيس الوزراء سعد الحريري استقالته من داخل العاصمة السعودية.

الصفحة الرئيسية