يمنيون يناشدون المجتمع الدولي لإنقاذهم من إرهاب الحوثيين... ماذا فعلوا؟

يمنيون يناشدون المجتمع الدولي لإنقاذهم من إرهاب الحوثيين... ماذا فعلوا؟

مشاهدة

18/01/2021

طالب محتجون يمنيون في محافظة تعز، يوم الأحد الماضي، الأمم المتحدة ومجلس الأمن والمنظمات الحقوقية المحلية والدولية بموقف صريح وجاد لإنقاذ المدنيين في منطقة الحيمة شمال تعز، الذين يتعرّضون لأبشع أنواع جرائم الإرهاب الحوثي، المتمثلة في القتل وتفجير المنازل والسحل والإعدام شنقاً واختطاف وإخفاء الشباب، وفق ما نقل موقع "المشهد اليمني".

رابطة أمهات المختطفين: اليمنيون يتعرضون لجرائم إبادة على يد الحوثيين في تعز والمناطق المجاورة

وأكدت "رابطة أمهات المختطفين اليمنيين"، خلال وقفة احتجاجية نظّمتها أمام مبنى محافظة تعز، أنّ المحتجين يتعرّضون لجرائم إبادة في مديرية التعزية والمناطق المجاورة بما فيها منطقة الحيمة، وناشدت المجتمع الدولي التحرك السريع لإنقاذ الشعب اليمني من الإرهاب الحوثي، وإطلاق المختطفين دون قيد أو شرط.

ودانت "رابطة أمهات المختطفين"، اختطاف 95 مواطناً مدنياً بينهم 13 طفلاً من منطقة الحيمة شمال شرق تعز من قبل الحوثيين دون مسوّغ قانوني، مستنكرة عمليات اقتحام المنازل وتفجيرها وحرقها، وحمّلت الحوثي المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة جميع المختطفين المدنيين.

اختطاف 95 مدنياً بينهم 13 طفلاً، وتدمير وتهجير عائلات، وتحويل مدارس إلى ثكنات عسكرية

واتهم أهالي المنطقة الميليشيا الحوثية بتهجير نحو 30 أسرة بعد تدمير وحرق منازلهم، مؤكدين أنّ مسلحي الحوثي تمركزوا في 3 مدارس "الحيمة، ووادي عريق، والمجد" وحوّلوها إلى ثكنات سرّية لتعذيب وقتل المختطفين، واتخذوا من بعض بيوت قرية السايلة متاريس تمركزوا فيها، الأمر الذي جعل سكّانها في حكم الدروع البشرية.

الصفحة الرئيسية