مواقع إلكترونية تبيعها.. تقرير يكشف أسرار ترويج المخدرات عبر شبكة الإنترنت

مواقع إلكترونية تبيعها.. تقرير يكشف أسرار ترويج المخدرات عبر شبكة الإنترنت

مشاهدة

13/01/2022

أجرت شبكة "بي بي سي" تحقيقاً مطوّلاً عن كيفية تجارة المخدرات عبر شبكة الإنترنت المظلمة، ويطلق عليها اسم شبكة الـ"deep web".  

وقالت "بي بي سي": إنّها اكتشفت السهولة الكبيرة في شراء المخدرات، وفي مواصلة تجار المخدرات عملهم عبر تلك الشبكة، حتى لو أغلقت مواقعهم الإلكترونية المخصصة لعرض بضائعهم.

"بي بي سي" كشفت السهولة الكبيرة في شراء المخدرات، وفي مواصلة تجار المخدرات عملهم عبر تلك الشبكة الـ "deep web"

واستعرضت الشبكة أحد مواقع تسويق المخدرات، وهو موقع  "توريز"(Torrez) الإلكتروني؛ حيث بدا كأيّ موقع عادي للتسوق، وكان يعرض آلاف المنتجات، منها كوكايين قشر السمك البيروفي، وعقار النشوة بالشمبانيا، وعقار نشوة ذو حبات زرقاء، وأنواع أخرى من المخدرات، بالإضافة إلى أدوات اختراق المواقع الإلكترونية والأوراق المالية المزوّرة والمسدسات الصاعقة، ويحتوي أيضاً على شهادات الزبائن وتقييماتهم لكلّ بائع، ومعلومات عن خدمات التوصيل وطرق الدفع.

اكتشفت التقارير السهولة الكبيرة في شراء المخدرات عبر شبكة الإنترنت المظلمة

وقالت الشبكة في سياق تحقيقها الاستقصائي: إنّ هناك اعتقاداً سائداً بأنّ شراء مخدرات على الشبكة المظلمة أو الشبكة العميقة هو بالسهولة نفسها عند طلب شطائر البيتزا، ولكنّ شراء المخدرات باستخدام العملات الرقمية المشفرة ( crytpocurrency)، والتواصل مع البائع من خلال رسائل مشفرة، استغرق ساعات طويلة.

إقرأ أيضاً: إيران المصدر الأول لتهريب المخدرات إلى البحرين... تفاصيل

وصل الطلب لمندوبي الشبكة، وهو عبارة عن حبّات مخدرة، "ذات القوة الخارقة"، في البريد، في غضون يومين كما وعد البائع.

جاءت الحبات الـ(3) الصغيرة في صندوق ضخم، وهو أحد الأمثلة على طريقة "التعبئة والتغليف التمويهية" التي تُستخدم للتعمية على المحتويات.

ووصلت علبة تحتوي على الكوكايين من بائع على موقع إلكتروني آخر، مرفق بها فاتورة وهمية من شركة تبيع الأعشاب الطبية.

وتُقدّر الأمم المتحدة أنّ أسواق الشبكة المظلمة تمثل نسبة ضئيلة من تجارة المخدرات العالمية، ربما أقلّ من 1%، وإن كانت تلك النسبة آخذة في التنامي.

الشبكة طلبت عبر مواقع التسوق عدة أنواع من المخدرات، ووصلتها خلال الفترة المحددة من الباعة، وبعلب مموّهة وفواتير مزوّرة

لكنّ استطلاعاً أجري العام الماضي، وشمل عشرات الآلاف من متعاطي المخدرات عبر أنحاء العالم، يرسم صورة مختلفة للوضع، فقد أظهر أنّ نحو (1) من بين (4) ممّن شملهم الاستطلاع قال إنّه اشترى مخدرات عبر الشبكة المظلمة.

في روسيا كانت النسبة 86%، وفي فنلندا والسويد أكثر من 40%، بينما كانت أكثر من 30% في كلٍّ من إنكلترا واسكتلندا وبولندا.

وقد شهدت أسواق المخدرات الرقمية على الشبكة المظلمة انخفاضاً العام الماضي، ولكنّ الوكالة الوطنية لمكافحة الجريمة في المملكة المتحدة ذكرت أنّ العائدات ارتفعت بمعدل 14%، محذّرة من انتعاش تجارة المخدرات عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

إقرأ أيضاً: كيف يصنعون الظلام؟.. تفكيك ثالوث الطائفية والتكفير والإرهاب

ويتّسم عالم مخدرات الشبكة المظلمة بالفوضى، كما أنّه دائم التغير، وتغلق بعض المواقع بين الحين والآخر، وتختفي، وتختفي معها أموال الزبائن أو البائعين، ويُسمّى ذلك "احتيال الخروج"، كما أنّ هذه المواقع تُخترق في بعض الأحيان، أو تكتشفها الشرطة وتغلقها.

وهناك اتجاه جديد لتلك الأسواق الإلكترونية، يتمثل في أنّها تغلق بشكل منظم، أو ما يُسمّى "الاختفاء"، أو "التقاعد الاختياري".

وهذا بالضبط ما فعله الخريف الماضي واحد من أكبر تلك الأسواق، والمُسمّى "سوق البيت الأبيض " (White House Market)، وتبعه سوق إلكتروني آخر هو "كانازون" (Cannazon).

(1) من بين (4) ممّن شملهم استطلاع أجرته "بي بي سي" قال: إنّه اشترى مخدرات عبر الشبكة المظلمة

ثم فعل "توريز" الشيء ذاته، إذ كتب على صفحته الرئيسية الشهر الماضي رسالة تعلن إغلاق الموقع، وتضيف: "لقد كان من دواعي سرورنا التعاون مع غالبية الباعة والمستخدمين".

وشكر الشخص المسؤول عن إدارة الموقع الزبائن، ووعدهم بأنّ السوق ستظل مفتوحة "على الأقل لأسبوعين أو (3)، حتى يتم الانتهاء من إتمام جميع الطلبات".

يُذكر أنّ الأمريكي روس أولبريشت يقضي عقوبتي السجن مدى الحياة، لفترة لا تقل عن (40) عاماً بتهمة إدارة أول سوق رئيسية على الشبكة المظلمة "طريق الحرير" SilkRoad) ، بين عامي 2011 و 2013.

وفي تشرين الثاني (أكتوبر) الماضي اعتُقل (150) مشتبهاً بهم، فيما وصفته وكالة مكافحة الجريمة في بريطانيا بأكبر عملية من نوعها، والتي أتت على خلفية ضبط وإغلاق الموقع المُسمّى "السوق المظلمة" (Dark Market) في كانون الأول (يناير) عام 2021

إقرأ أيضاً: من الطب إلى الآثار.. إليك 10 من أبرز الاكتشافات العلمية في 2021

كانت عملية تعاونت فيها شرطة عدد من البلدان، وتمّ خلالها اعتقال مشتبه بهم في كلٍّ من الولايات المتحدة وألمانيا والمملكة المتحدة وغيرها.

ولكن حتى بعد إغلاق سوق إلكترونية مخالفة للقانون، قد لا يكون لذلك تأثير يذكر على البائعين الذين يمكنهم أن ينتقلوا بكلّ بساطة إلى سوق جديدة.

وأظهرت البيانات التي قامت "بي بي سي" بتحليلها أنّ ما لا يقلّ عن (450) من تجار المخدرات الذين ينشطون حالياً تمكنوا من تفادي عمليات سابقة للشرطة.

يشمل ذلك تاجراً يُطلق على نفسه اسم  The Next Generation، والذي ينشط على (21) سوقاً إلكترونية مختلفة منذ (6) أعوام.

ويُقدّر أنّ هذا الشخص، أو هذه المجموعة من الأشخاص، قام أو قاموا ببيع منتجات كالقنب والكوكايين والكيتامين ما لا يقلّ عن (140) ألف مرّة.

وشبكة الـ web Deep ليست شبكة إنترنت عادية، بل هي مجموعة من المواقع التي

تبث محتوى مضاداً للقوانين وللعديد من الأعراف المجتمعية، بل الإنسانية.

حيث إنّ شبكة الـ web Deep تحتوي على العديد من المواقع التي تدير أعمالاً منافية للقانون، مثل الأعمال الخاصة بتجارة المخدرات، وتجارة الأسلحة الخطرة غير المرخصة، فضلاً عن خدمات مشبوهة، مثل استخراج الوثائق والعملات المزوّرة، وهذا ليس كلّ شيء، فشبكة الـ web Deep تحتوي على العديد من المواقع التي تقدّم محتوى إجرامياً لدرجة تفوق الوصف، فمن الممكن أن تجد على تلك الشبكة خدمات مثل خدمة استئجار قاتل محترف، أو بعض المواقع التي تقيم مزادات على كيفية تعذيب البشر حتى الموت.

الصفحة الرئيسية