منظمة الصحة العالمية تُحذر من إدمان ألعاب الفيديو.. ماذا قالت؟

منظمة الصحة العالمية تُحذر من إدمان ألعاب الفيديو.. ماذا قالت؟

مشاهدة

18/01/2022

صنّفت منظمة الصحة العالمية مطلع العام الجاري إدمان ألعاب الفيديو على أنّه اضطراب سلوكي، ونصحت بتحديد أوقات محددة تتمثل في ساعة في اليوم لمدة (3) ليالٍ في الأسبوع، لمن هم أقل من (18) عاماً، وقالت المنظمة، بحسب ما أورده موقع "سكاي نيوز": إنّ الناس في التسعينيات كانوا يدمنون على مواد مخدرة، لكنّهم الآن يدمنون أنماطاً تحقق لهم المتعة، ومن ضمنها ألعاب الفيديو.

وفي 2019 سُجلت أول حالة سريرية لدخول المراهقين إلى المستشفى بسبب إدمان ألعاب الفيديو، وقبلها تمّ بالفعل تسجيل حالات مماثلة، ولكن مع لاعبين بالغين.

يتبع تضمين اضطراب ألعاب الفيديو في ICD-11 تطوير برامج علاجية للمرضى الذين يعانون من حالات مماثلة لخصائص اضطراب ألعاب الفيديو، التي لوحظت في أجزاء كثيرة من العالم

وبحسب موقع  منظمة الصحة العالمية، فإنّه تمّ الإبلاغ عن قرار إدراج اضطراب ألعاب الفيديو في ICD-11 من خلال تحليلات الأدلة المتاحة، ويستند إلى توافق آراء الخبراء في مختلف التخصصات من المناطق الجغرافية المتنوعة، الذين شاركوا في المشاورات الفنية التي عقدتها منظمة الصحة العالمية كجزء من تطوير ICD-11.

يتبع تضمين اضطراب ألعاب الفيديو في ICD-11 تطوير برامج علاجية للمرضى الذين يعانون من حالات مماثلة لخصائص اضطراب ألعاب الفيديو، التي لوحظت في أجزاء كثيرة من العالم، ممّا سيؤدي إلى قيام المهنيين الصحّيين بإيلاء اهتمام متزايد لمخاطر تطور هذا الاضطراب، وبالتالي إلى التدابير الواجب اتخاذها من حيث الوقاية والعلاج.

وتشير الدراسات إلى أنّ اضطراب ألعاب الفيديو يؤثر فقط على جزء صغير من الأشخاص الذين يستخدمون الألعاب الرقمية أو ألعاب الفيديو، ومع ذلك يجب أن يكون أيّ لاعب على دراية بالوقت الذي يقضيه في الألعاب، خاصة إذا تأثرت أنشطته اليومية، وأي تغيير بدني أو نفسي، سواء كان اجتماعياً أو صحياً، يمكن أن يُعزى إلى السلوك.

ويشير خبراء الصحة العالمية إلى أنّ الحماس المفرط لألعاب الكمبيوتر مصحوب ليس فقط بالإدمان، ولكن أيضاً بعواقب سلبية على صحة الطفل، كضعف البصر، وانحناء العمود الفقري، والأرق.

وبسبب الحماس المفرط لألعاب الكمبيوتر، خاصة عند الأطفال، تنخفض مهارات التعلم، ويُلاحظ التهيج والعدوانية، بحسب ما أورده موقع صدى البلد.


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية