مجلس التعاون الخليجي يدعو لاتفاق نووي يؤدي إلى استقرار المنطقة... تفاصيل

مجلس التعاون الخليجي يدعو لاتفاق نووي يؤدي إلى استقرار المنطقة... تفاصيل

مشاهدة

18/01/2022

أكد الأمين العام لمجلس التعاون الخليجي نايف الحجرف يوم الإثنين لمسؤول السياسة الخارجية في الاتحاد الأوروبي جوزيب بوريل أهمية التوصل إلى اتفاق نووي مع إيران يضمن استقرار المنطقة.

وذكر مجلس التعاون الخليجي، في بيان، أنّ الحجرف شدّد أيضاً على ضرورة أن يتضمّن أي اتفاق نووي مع طهران "السلوك الإيراني" في المنطقة، معرباً عن أمله في "انخراط إيران بشكل إيجابي وبنّاء مع جهود المجتمع الدولي لتعزيز الأمن والاستقرار"، بحسب ما أورده موقع "العربية".

إيران: هناك اختلافات مهمّة في محادثات فيينا النووية، بالإضافة إلى بطء المفاوضات؛ ممّا يُشكّل مصدر قلق 

وأشار البيان إلى أنّ اللقاء بين الحجرف وبوريل بحث مستجدات المحادثات النووية في فيينا.

وكانت الخارجية الإيرانية قد أعلنت في وقت سابق اليوم أنّ هناك اختلافات مهمّة في محادثات فيينا النووية، بالإضافة إلى بطء المفاوضات؛ ممّا يُشكّل مصدر قلق، على حد تعبيرها.

يُشار إلى أنّ طهران منذ انطلاق المحادثات، وعلى مدى الجولات الـ8، ما تنفكّ في التشديد على أولوية رفع العقوبات الاقتصادية التي فرضتها عليها واشنطن في أعقاب انسحابها من الاتفاقية، والحصول على ضمانات بعدم تكرار هذا الانسحاب.

بينما ركّزت الولايات المتحدة والأطراف الأوروبية على أهمية عودة السلطات الإيرانية إلى احترام كامل التزاماتها بموجب الاتفاق، والتي بدأت بالتراجع عنها بدءاً من عام 2019 بشكل دراماتيكي.

وكان اتفاق 2015 قد أتاح رفع عقوبات اقتصادية عدة مفروضة على إيران، مقابل الحد من أنشطتها النووية وضمان سلمية برنامجها، إلا أنّ مفاعيله باتت في حكم اللاغية منذ قرر الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب انسحاب بلاده أحادياً منه عام 2018، معيداً فرض عقوبات قاسية على إيران، ووسط تراجع إيراني مهول عن كافة التزاماتها.


آخر الأخبار

الصفحة الرئيسية