ما مخططات أردوغان للتخلص من حزب الشعوب الديمقراطي؟ كاتب يكشف مخططاً دموياً

ما مخططات أردوغان للتخلص من حزب الشعوب الديمقراطي؟ كاتب يكشف مخططاً دموياً

مشاهدة

07/03/2021

يسعى الرئيس التركي رجب طيب أردوغان لإنزال أشد عقاب على قادة حزب الخير المعارض، بسبب موقفه من حزب الشعوب الديمقراطي.

وزعم الكاتب والمحلل التركي سعيد صفاء أنّ الاستخبارات التركية تستعد لتنفيذ عمليات اغتيال صاخبة ضد أبرز القياديين في حزب الخير القومي، وتحميل المسؤولية لحزب العمال الكردستاني، المدرج في تركيا تنظيماً إرهابياً، وفق صحيفة "زمان" التركية.

وأفاد الكاتب، في فيديو نشره عبر قناته على موقع يوتيوب، أنّ أردوغان اتخذ هذا القرار بعدما فشلت خطته في إقناع حزب الخير القومي بقيادة ميرال أكشنر بالتوحد وراء قرار إغلاق الحزب الكردي بدعوى الإرهاب.

 

سعيد صفاء: الاستخبارات التركية تستعد لتنفيذ عمليات اغتيال قيادات في حزب الخير، وتحميل المسؤولية لحزب العمال الكردستاني

وقال صفاء، وهو رئيس تحرير موقع "خبر دار" الإخباري: إنّ مصادره المطلعة على خفايا حزب العدالة والتنمية أكدت له، استناداً إلى "معلومات موثوقة"، أنّ الرئيس أردوغان قرّر تنفيذ خطة دموية للإيقاع بين حزب الخير وحزب الشعوب الديمقراطي المؤيد للأكراد، اللذين يعتبران من أهمّ عناصر تحالف الأمّة المعارض الذي يضمّ أيضاً الحزب الجمهوري.

ويقود تحالف حزب العدالة والتنمية وحزب الحركة القومية حملة للتخلص من حزب الشعوب الديمقراطي المعارض وإقصائه عن الساحة السياسية، يستغلان فيها تهمة "الإرهاب"، التي تلصق بالحزب الكردي، بسبب اتهامه بالعلاقة مع حزب العمل الكردستاني.

وهناك انقسام في حزب الخير حول تأييد مساعي التحالف الحاكم لإغلاق حزب الشعوب الديمقراطي.

هذا، ولم يردّ البرلمان بعد على طلب وزارة العدل رفع الحصانة عن 9 نواب من الحزب الكردي، بينهم رئيسة الحزب المشاركة برفين بولدان، والذي يعني خفض تأثير الحزب في البرلمان.

من جهة أخرى، توصلت تحقيقات النيابة العامة الجارية حالياً إلى أنّ حزب الشعوب الديمقراطي هو الواجهة السياسية لحزب العمال الكردستاني، ومن الممكن أن تتحوّل التحقيقات إلى قضية لحلّ الحزب الكردي.

الصفحة الرئيسية